يحلم كلّ النّاس في وقت من الأوقات أن يكونوا أغنياء، فالمال بالتّأكيد يجعل الحياة أسهل، ولكن هناك بعض الأشخاص يقومون بفعل أشياء غريبة بأموالهم بسبب اعتقادهم أنّ الرفاهيّة الطبيعيّة مملّة.

9 أثرياء يفعلون أشياء غريبة بأموالهم

توني توتوني

يتعمّد توني توتوني نشر جزء من حياته بشكلٍ يوميّ، ليس من المعروف ما يفعله بالضّبط، ولكنّ الجميع يعلم أنّ ثروته قد جاءت من طرق غير شرعيّة، ولها علاقة بالأعمال الإجراميّة، فهو يمتلك العديد من السيّارات الفاخرة، بالإضافة إلى طائرته المروحيّة الخاصّة التّي يطير بها، واليخت الذّي يقيم عليه الحفلات، حيث أنّ حفلاته لا تنتهي مع عدد كبير من الفتيات الجميلات، والنقود الورقيّة، والعديد من الصّور على مواقع التّواصل الاجتماعيّ التّي يقوم خلالها برمي الأموال، أو تقديم الهدايا الباهظة الثّمن لصديقاته.

يوري ميلنر

يمتلك يوري ميلنر ثروة تعادل اثنين فاصلة ثمانية مليار دولار، وهو يؤمن بوجود كائنات حيّة خارج كوكب الأرض، حيث أنّه أعلن عن صرف مبلغ كبير من المال على مشروع بحث علميّ للبحث عن الكائنات الحيّة خارج كوكب الأرض، وأنّه في هذا المشروع سيكون العالم الفيزيائيّ المشهور ستيفن، وأنّه من الممكن أن يتأخّر إنجاز المشروع إلى عشرة أعوام، سيقومون خلالها باستخدام التّلسكوبات للبحث عن أيّ مؤشّر للحياة في ثلاث مناطق مختلفة، وهي أقرب مليون نجم إلى الأرض.

ريتشار برانسون

تبلغ ثروة رجل الأعمال ريتشارد برانسون حوالي خمسة فاصلة أربعة مليون دولار، ويشتهر بالتّصرفات غير الطبيعيّة، والغريبة، فعلى سبيل المثال في عام 2013 قام بالعمل كمضيفة طيران على إحدى طائرات شركة طيران آسيا، حيث كان يرتدي زيّ المضيفات الخاص بالشّركة، بالإضافة لحلق شعر قدميه، ووضع أحمر الشّفاه، وتبيّن لاحقاً بأنّه خسر رهاناً مع أحد أصحاب الشّركات، لم تكن هذه المرّة الأولى التّي يرتدي فيها زيّ النّساء، بل ارتدى فستان زفاف العروس.

إينفغار كامبراد

يشتهر إينفغار كامبراد بالبخل كونه واحد من أغنى رجال العالم، والبالغ من العمر تسعين عام، إنّه من الغباء إنفاق الأموال على الأشياء التّافهة، لذا يقوم بحجز درجة سياحيّة عند السّفر، ويستخدم وسائط النّقل العامّة، ولم يستغنِ عن الرّاتب الذّي تعطيه الدّولة للمواطنين، حتّى أنّه يحبّ أن يحلق شعره عند تواجده في البلاد النّامية لتكون التّكلفة بسيطة، وفي عام 2016 خلال تصوير فيلم وثائقيّ عن حياته اعترف أنّه يشتري ملابسه من المحلّات والأسواق التّي تبيع الملابس المستعملة، وأنّه لا داعي لصرف أموال كثيرة على الملابس الجديدة.

كليف بالمر

يمتلك كليف بالمر شغفاً كبيراً بالدّيناصورات، حيث أنّه أقام حديقة كبيرة تحوي أشكال الدّيناصورات، ويفكّر بكلّ الطّرق، والمحاولات الجينيّة لاستنساخ واسترجاع الدّيناصور، وقد تناقش كثيراً مع العديد من العلماء، ولكنّ وجود الحمض النوويّ يكاد يكون معدوماً، لكنّه يقول دوماً أنّه قادر على تحقيقها في يوم ما، كما يمتلك هواية غريبة أخرى، وهي إعادة بناء سفينة التايتانيك، وصرف كميّات لا تصدّق من المال في هذا المشروع، ويخطّط لإطلاق نسخة طبق الأصل في عام 2018.

نيكولاس بيرغرين

حتّى وقت قريب كان نيكولاس بيرغرين الذّي يمتلك ثروة تقدّر بحوالي ملياريّ دولار يعيش حياة الأثرياء، فقد كان يمتلك السّيّارات الباهظة الثّمن، والعقارات الفخمة، واللّوحات الفنيّة التّي لا تقدّر بثمن، ولكن عندما أصبح في الخامسة والأربعين من عمره غيّر حياته بشكل جزريّ، حيث قال أنّه فقد اهتمامه بكلّ شيء نقديّ، وأصبح يحبّ كلّ شيء روحيّ، وأراد استكشاف العالم، وبناءً على هذا قام ببيع كلّ ممتلكاته الشّخصيّة، وبدأ بالسّفر حول العالم، والنّزول في الفنادق الصّغيرة، وتناول الطّعام في المقاهي الصّغيرة، لأنّ التّشرّد يسمح له بالإحساس بالحريّة التّي فقدها.

بول آلن

الملياردير بول آلن واحد من المؤسّسين لشركة مايكروسوفت العملاقة، وهو من المهتمّين بعلوم الفضاء، واستكشاف المجرّة، وعندما أصبح غنيّاً قام باستثمار العديد من التّلسكوبات فائقة الطّاقة بهدف البحث عن حياة خارج الأرض، ويمتلك يقيناً تامّاً بأنّه في عام 2025 ستكون حياة على المريخ.

ليونا هلمسلي

السّيدة ليونا هلمسلي كانت سعيدة لأنّها كانت تنفق المال على نفسها، وترفض الإنفاق على عائلتها، وعندما توفّيت ليونا تركت لكلبها معظم الثّروة.

دان بلزيريان

خسر دان بلزيريان نصف ما يملك عن طريق البوكر، وفي عام 2014 تمّ إلقاء القبض عليه في مطار لوس أنجلوس عندما كان يحاول تهريب المعدّات المطلوبة لصنع قنبلة، وعلى الرّغم من إلقاء القبض عليه كثيراً إلّا أنّه لا يتراجع عن أسلوبه في الحياة.