يمكن أن يشير لونها ومظهرها وحتى طريق تحريكها ما إذا كانت عيوننا بصحة جيدة، أو إن كانت هنالك مشاكل خطيرة، لهذا السبب من المفيد أن نتفحص أعيننا من وقت لآخر، ونتعرف على هذه المعلومات التي تخص العيون.

معلومات مهمة عن العيون

احذر العيون الحمراء

هنالك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب إحمرار العيون، ولكن إن استمر هذا الاضطراب لعدة أيام، وتسبب في الألم والالتهابات، فيجب عليك زيارة الطبيب، فقد تكون هذه واحدة من علامات وجود ورم خبيث داخل العين، مثل ورم الشبكية، يحدث هذا في كثير من الأحيان عند الأطفال دون سن الخامسة.

تحريك عينيك يزيد من الإبداع

إن تحريك العيون يزيد من الإبداع والخيال من خلال زيادة مرونة المخ، فوفقاً لدراسة نشرت في مجلة Brain and Cognition أن تحريك العيون باستمرار يساعدها على زيادة وتحسين التواصل بين نصفي الكرة المخية الأيسر، والأيمن في الدماغ، فيمكن ممارسة تحريك العيون لمدة 9 دقائق يومياً لتنشيط الدماغ وزيادة الإبداع.

النمش على العينين

هذا ممكن تماماً، فيمكن أن تظهر على الجلد وكذلك على قزحية العين، أو المنطقة البيضاء، الصلبة، هذا النمش لا يشكل خطورة بشكل عام، ولكن من الأفضل مراقبتها، والتشاور مع أخصائي في حالة زيادة حجمها، انتبه إلى أن العلاج الموصوف لمنع الجلوكوما يمكن أن يغير من مظهر النمش، ويجعلها أغمق.

العيون الداكنة أكثر حساسية للكحول

وفقاً لبعض الدراسات يميل الأشخاص ذوي العيون الفاتحة إلى شرب كميات أكبر من الكحول، لأنهم أكثر قدرة على تحمل آثار الكحول، كما أن البعض يقول أن الكحول مضاداً للقلق والذي يعاني منه معظم الأشخاص ذوي العيون الفاتحة، كما يبدو أن الأشخاص ذوي العيون الداكنة أكثر حساسيةً لتأثيرات الكحول، ولهذا السبب ترتفع نسبة المدمنين على الكحول عند الأشخاص أصحاب العيون الكاشفة.

العيون الداكنة أكثر حساسية للتخدير

وجد الباحثون أيضاً أن الأشخاص ذوي العيون الداكنة لديهم حساسية أكبر للتخدير الذي يتم قبل الجراحة، هذا يعني أن جرعة أقل من المخدر ستكون بنفس فاعلية الجرعات الكبيرة التي يتناولها الأشخاص ذوي العيون الفاتحة، فمنذ عام 1976 ثبت أن الأشخاص ذوي العيون الداكنة يتفاعلون أكثر مع أي تحفيز خارجي، حيث أنهم يتعرقون أكثر، ويكون نبضهم أسرع من الأشخاص ذوي العيون الكاشفة.

علاقة العينين بصحة الجلد

هنالك صلة وثيقة بين صحة بشرتنا، ولون عيوننا، فمنذ بضع سنوات نشرة مجلة الطبيعة دراسة أظهرت العلاقة بين وجود عيون بنية اللون مع مخاطر أقل للإصابة بسرطان الجلد، كما أظهرت جامعة كولورادو أن الأشخاص الذين يعانون من القزحية المزرقة أو الرمادية أقل عرضةً للإصابة بالبهاق، وهو مرض مناعي ذاتي يتسم بتصبغ الجلد، والذي يصبح بعد ذلك أبيض اللون.

الربط بين العينين والسلوك العام

يلعب الجين المسؤول عن تطوير العين المسمى PAX6 دوراً في تكوين المنطقة الدماغية التي تنظم جزئياً سلوكنا ومزاجنا، فإن هذا يعني أن بعض أنواع العيون تتوافق مع شخصيات محددة، وبالتالي وفقاً للباحثين في جامعة أوريبرو (السويد) فإن الأفراد الذين لديهم أخاديد حول عيونهم أكثر انتفاخاً وتمييزاً يعدون أكثر عاطفية وثقة.

العنب الأسود يحسن صحة عينيك

لعقود من الزمن كانت فوائد الخصائص المضادة للأكسدة للعنب الأسود كبيرة، فيقول المختصون أن العنب الأسود مفيد للقنوات الوعائية الصغيرة التي تروي هياكل العين، حتى إن كانت الفوائد لا يتم الحصول عليها إلا من الجرعات الكبيرة للغاية، فلا يزال الاستهلاك اليومي يحسن صحة العينين، شريطة أن تأكل حبات العنب بقشورها.