من المعروف أن فوائد الكركم لا تعد ولا تحصى، فقد تم استخدامه في جنوب آسيا منذ القرب الرابع قبل الميلاد وما زال يستخدم لحد الآن، فالعلماء اكتشفوا ما لا يقل عن 600 استخدام وقائي وعلاجي للكركم، والسبب هو احتواء الكركم على الكركمين (العنصر النشط في الكركم). كما توصل الباحثون إلى أن الكركم فعال بما يعادل 15 علاجا دوائياً، وبأدنى حد من الآثار الجانبية السلبية، لهذا وبعد قراءتك للعشر فوائد التي سنذكرها لك عن الكركم، فإنه ينبغي أن يغير حياتك حرفيا ويدفعك لاستخدامه باستمرار.

مضاد قوي للالتهابات

يحتوي الكركم على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ومضادات الفيروسات والفطريات والجراثيم، ومواد مضادة للالتهابات وخصائص مضادة للسرطان. لهذا فالكركم مطهر ومضاد طبيعي للجراثيم، ومسكن طبيعي للآلام واستخدم على مر التاريخ في تسريع التئام الجروح والحروق. يمتلك الكركم العديد من الفوائد في علاج العديد من الأمراض، مثل الربو والصدفية والتهاب المفاصل والتئام الجروح وتحفيز الجهاز المناعي ومقاومة الانفلونزا ونزلات البرد.

محاربة السرطان

لقد ربطت العديد من الدراسات الحديثة بين مادة الكركمين التي توجد في الكرم وبين تدمير الخلايا الذاتية لذاتها. فالكركم يلعب دورا كبيرا في الوقاية من الإصابة بأنواع عديدة من السرطان مثل سرطان البروستاتا وسرطان الجلد والقولون والجلد والدم.

صحة الكبد

يعتبر الكركم فعالا في محاربة أمراض الكبد وتحسين الدورة الدموية، وإزالة السموم من خلال تحفيز إنتاج الانزيمات الحيوية التي تقللها.

حرق الدهون والتخلص من الوزن

لو كنت تبحث عن حيلة تساعدك على التخلص من الوزن الزائد فإننا ننصحك بتناول الكركم لما له من دور في تحفيز المرارة على زيادة إفراز العصارة الصفراء، والتي بدورها تلعب دورا في هضم الدهون وأيضها.

محاربة الزهايمر

توصلت الدراسات التي أجريت حول فوائد الكركم إلى أنه يمنع ويبطئ تطور مرض الزهايمر، وذلك لامتلاكه الخصائص المضادة للالتهابات. لو كنت تريد تقوية وتحسين ذاكرتك، ووقاية نفسك من الزهايمر، فإننا ننصحك باستهلاك الكركم بشكل يومي ومنتظم.

السيطرة على السكري

يقلل تناول الكركم مقاومة الأنسولين ويخفف مستواه في الدم، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني. بالإضافة لذلك، توصلت الدراسات إلى أن المواد المضادة للأكسدة التي توجد بالكركم تحسن السيطرة أيضاً على مستوى الجلوكوز وتزيد من تأثير الأدوية التي يتم تناولها لعلاج السكري.

مستوى الكولسترول في الدم

يساهم الكركم في تقليل مستوى الكولسترول في الدم وبالتالي يحمي من المشاكل الصحية التي قد يؤدي إليها ارتفاع الكولسترول مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

الجمال والبشرة

هناك فوائد جمالية أيضا لمادة الكركمين، فهي تعزز صحة البشرة وتعالج مشاكل الشعر وتقويه، كما أنها فعالة في علاج حب الشباب وتنقية البشرة.