تعتبر مقابلة العمل من أكثر اللحظات المليئة بالمشاعر المختلطة، فلا تعرف أيجدر بك الفرح لأنك قريب جداً من الحصول على عمل جيد، أو ينبغي عليك القلق من الأسئلة التي قد تطرح عليك أثناء المقابلة والتي قد تفشل فيها، أو التوتر الذي قد يصيبك عند مواجهة المُحاور. ولعل ما يُشغل عقل الإنسان كثيراً هو أنه لن يعرف نتيجة المقابلة إلا بعد مرور فترة من الزمن، لهذا يظل دائم التفكير في ما ستكون النتيجة، فهل سيحصل على الوظيفة أم لن يتم قبوله من الأساس. لكن الشخص الذكي يستطيع معرفة ما إذا كانت المقابلة ناجحة أو العكس في يوم المقابلة نفسها، ومن خلال ذلك يمكنه معرفة رد وقرار اللجنة منذ البداية، فهناك إشارات وعلامات تدل على أن المقابلة ناجحة أو العكس على الرغم من أن المحاور يحاول قدر الإمكان أن لا يبدي أي رد فعل واضح.

عندما يحلل صاحب العمل تجاربك العملية

هناك مرحلة أولى تسبق مرحلة مقابلة العمل وهي مرحلة السيرة الذاتية، ولمن لا يعرفها فهي وثيقة أو بيان يتضمن معلومات ذات صلة بك وبخبراتك ومهاراتك المتعلقة بالعمل. عندما تثير سيرتك الذاتية اهتمام صاحب العمل، تعقبها بعد ذلك مقابلة عمل. خلال هذه المقابلة، لو أخبرك المحاور بأن سيرتك الذاتية ملفتة للاهتمام فهو بالتالي يسعى إلى جعلك تشعر بالثقة والاطمئنان، وربما يشير إلى أن مؤهلاتك قريبة من تلك التي يجب أن تكون متوفرة في الموظف الذي يتم البحث عنه.

تكرار اسمك مرات عدة خلال مقابلة العمل

حاول الاستماع جيدا إلى ما يقوله المحاور، ولو لاحظت بأنه يستخدم اسمك كثيراً أثناء حديثك فهذا دليل على أنه يريدك أن تشعر بالراحة، كما يريد إقامة صلة ود وألفة معك والتقرب منك أكثر، وبأن انضمامك إلى أسرة العمل بات وشيكاً.

عندما تطرح عليك أسئلة شخصية

عندما يطلب منك صاحب العمل إبداء رأيك في بعض المسائل الخارجة عن إطار العمل، أو عندما يسألك عن الطريقة التي تمضي بها يومك فإن ذلك يدل على أنه يحاول أن يعرف إذا كنت ستشعر بالانسجام مع فريق العمل أم لا.

إذا دامت المقابلة أكثر من الوقت المتوقع لها

إذا استمرت المقابلة لفترة أطول مما هو متوقع أو عندما يتحدث إليك صاحب العمل عن مقابلة أخرى، فهذا يعني بأنك حققت النجاح وبأنك تسير على الطريق الصحيح.

إذا طلب منك صاحب العمل التعرف إلى الموظفين

في حال قام طلب العمل منك أن تتعرف على الموظفين في مكان العمل، فذلك يشكل إشارة ايجابية لأن صاحب العمل يريد أن تشعر بالارتياح في مكان ربما يكون مقر عملك قريباً.

إذا تحولت المقابلة إلى محادثة

عندما يقل شعورك بالتوتر ويصبح اللقاء أقرب إلى المحادثة منه إلى مقابلة عمل فذلك يعني بأن الأمور تسير على ما يرام.

الشعور الجيد

كم مرة سمعت شخصا يتم إخباره بأنه لم يتم قبوله لوظيفة ما فيجيب قائلا "كان لدي شعور بذلك، لهذا لم أحزن". لا تستخف بالشعور الايجابي أو السلبي الذي تشعر به بعد نهاية المقابلة فهو يلعب دوراً مهما ويمكن أن يخبرك حدسك عما إذا كان سيتم قبولك في العمل أو لا.