في الواقع يوجد العديد من الأشخاص المدهشين، الذين يملكون قدرات هائلة تجعلك غير قادر على تصديقها، وهم يمثلون عينة قليلة من الناس، من هؤلاء الأشخاص.

الرجل الكاميرا

هو رجل بريطاني الأصل، ولد عام 1974، اسمه ستيفن ويلتشير، وهو فنان معماري ورسام أيضاً، يعاني من مرض التوحد، لكنه يتميز بقدرة هائلة على حفظ أي مشهد يعرض عليه لمرة واحدة فقط، ثم يقوم برسم المشهد المعروض، نالت أعماله شعبية في جميع أنحاء العالم، وفي بعض الأحيان يؤخذ جولات بالمروحية ليقوم برسم كل شيء يراه خلال جولته، وقد نال الوسام الملكي البريطاني.

رجل الجليد

اسمه هاف، ذو أصل ألماني، يتميز بقدرته على العيش في الجليد، وحصل على 20 ميدالية عالمية في هذا المجال، منها الاستحمام في الجليد لأطول فترة ممكنة، استمرت فترة الاستحمام ساعة و13 دقيقة، لكن المدهش أن درجة حرارة جسمه تبقى ثابتة قبل وبعد دخوله في الجليد، حاول هاف تسلق قمة كلمنجارو لكنه لم يتمكن من ذلك.

الأعمى البصير

اسمه دانيال، أصيب بسرطان الريتينول، مما سبب إصابته بالعمى، لكنه يستطيع تحديد المواقع بدقة عن طريق صدى الصوت، تمكن بذلك من ممارسة حياته بشكل طبيعي، والقيام بالأعمال المختلفة كالتزلج، ولعب كرة السلة والتسديد بدقة في الهدف، وقيادة الدراجة الهوائية، والكثير من المهارات الأخرى، كما تمكن من تدريب باقي الأشخاص المصابين بالعمى على مهارته.

الرجل الذي لا يشعر بالألم

يدعى تيم كرديلن، ولد هذا الرجل خالياً من مشاعر الألم، تم استخدام هذا القدرة لتنظيم عروض كبيرة يظهر فيها وهو في مواقف غريبة، كأن يضع النار في فمه، أو يطعن نفسه بأدوات حادة كالسكاكين، أو يتم ضربه ضرباً مبرحاً، وكل ذلك بدون أن يتألم أو يتأوه.

الرجل المكهرب

اسمه سلافي باتش، هذا الرجل لا يتأثر بالكهرباء على الإطلاق، إذ يستطيع أن يلمس الأسلاك الكهربائية ويتلاعب بها دون أن يصاب بأي صدمة كهربائية أو أذى، يستطيع بكهرباء جسمه أن يسخن كوباً من الماء ليصل إلى الدرجة 90 مئوي، كما يستطيع أن ينضج قطعة من السجق، حيث يبلغ فولط جسمه 20 درجة، مما يجعله قادر على إضاءة لمبة صغيرة منزلية.

الرجل المائي

اسمه ديف مولنز، يستطيع المكوث فترة طويلة تحت الماء دون حاجته للأوكسجين، وقد حصل على رقم قياسي في السباحة، حيث قطع 266 متر دون أن يتنفس.

المرأة السينية

اسمها نتاشا ديكونو، ولدت عام 1986 في روسيا، تتميز عينيها بخاصية الأشعة السينية، عندما كانت في سن العاشرة تمكنت من رؤية الأجهزة والأعضاء الداخلية لوالدتها، وعندما عرضت على الطبيب فاجأته أيضاً عندما أخبرته بوجود ندبات في جسمه لم يكن يعلم بها، استطاعت نتاشا من استغلال هذه القدرة والعمل في مساعدة العديد من المنظمات.