قد يرغب المرء أحيانا في التأكد مما إذا كان شريكه أو زوجه سعيدا بالتواجد معه وبالارتباط معه، ولكنه لا يجد السبيل لمعرفة ذلك، فحتى لو سأل شريكه فإن هذا الأخير قد يخفي عنه الإجابة الحقيقية. يتفق خبراء العلاقات على أن هناك مجموعة من المؤشرات والعلامات التي إن ظهرت على الشريك، فإنها تدل على أنه سعيد بالعلاقة وبالارتباط معك. نقوم في تفاصيل هذا المقال بعرض 6 مؤشرات تدل على أن شريكك سعيد بعلاقته معك، تعرف عليها الآن.

يقوم بمساعدتك

لو كان شريكك يساعدك دون أن استياء أو أن يشتكي من ذلك، مثلا أن يقوم بمساعدتك في ترتيبات المنزل والطبخ والمسؤوليات، فهو بذلك لا يريد أن ينهال كل الضغط عليك ويريد أن يخفف عنك بعض العبء. هو يحبك وسعيد بارتباطه بك ولهذا يشعر بالفرح والسرور عندما يقدر يد المساعدة لك.

عبارات الحب والرومانسية

من أبرز العلامات التي تدل على سعادة شريكك بارتباطه معك أن يخبرك كل يوم بأنه يحبك وبأنه سعيد بالارتباط بك. لا يجب عليك الشعور بالملل من تلك العبارات، بل هي أكبر دليل على أنه سعيد برفقتك ولا يريد الافتراق عنك، بل ما  يتوجب عليك فعله هو الإحساس بتلك الكلمات من أعماقك ومبادلته نفس الأمر.

يتواصل معك

التواصل الجيد والمستمر من طرف شريكك قد يكون مؤشرا على شعوره بالسعادة برفقتك. مثلا، هو يحافظ على تواصله بك عندما يذهب إلى العمل، حيث يرسل لك الرسائل النصية أو يتصل بك لكي يستمع لصوتك ويخبرك عن مدى شوقه إليك، وعندما تتواجدان سويا، يحافظ على التواصل البصري لوقت طويل ويستمع إلى كل كلمة تقولينها ويصغي إليك جيدا ويجيب عن كل ما تقولينه.

الثقة العمياء

من العلامات المهمة التي تدل على سعادة الشريك بارتباطه بك أنه يثق بك ثقة عمياء، حيث يفتح لك قلبك فلا يخشى من أن يخبرك بأحلامه ومخاوفه وكوابيسه لأنه متأكد من أنك لن تتخلي عنه مهما أخبرك، بل على العكس تماماً، عندما يفعل ذلك فإنه ينتظر منك أن تدعميه وتقفي بجانبه حتى يصل لأهدافه.

يقف بجانبك

عندما تمرين بلحظات صعبة أو أزمات أو مواقف محزنة، فإنك تجدينه بجوارك يدعمك ويساندك ولا يفارقك، يحرص على رسم الابتسامة على وجهك مجدداً، يخفف عنك، يبذل قصارى جهده ليفهم شعورك ويحاول إيجاد حل لمشكلتك. المهم أنه يريد أن يراك مرتاحة وسعيدة لأنه يحبك.

يسمعك الكلام الجميل

من أبرز العلامات التي تشير إلى أن شريكك يحبك وسعيد بعلاقته معك هو إبدائه لاهتمام كبير تجاهك، وهذا الاهتمام يبدو جليا في عبارات الغزل والحب والكلام الجميل الذي يلقيه على مسامعك باستمرار، ناهيك عن بعض الحركات الرومانسية مثل مراقبتك من بعيد، ملامسة يديك والتواصل الجسدي وغيرها.