على الرغم من كل التقدم والحداثة التي وصل لها العالم في يومنا هذا، إلا أنه ما زال يعاني من مشكلة التلوث التي تتسبب فيها الكثير من الأطراف والتي لم يتم إيجاد حل نهائي لها، بل مع كامل الأسف ما زالت تتفاقم أكثر. فانتشار المعامل والمصانع والشركات على سبيل المثال تسبب في زيادة تلوث الهواء بشكل كبير، وكذلك انعدام الثقافة والفكر لدى الجيل الصاعد ما أدى إلى انعدام الحفاظ على البيئة والنظافة. لهذا، وحتى نعيش في عالم نظيف وجميل، علينا تعليم أنفسناً أولاً بضرورة الحفاظ على البيئة والمساهمة في ذلك بشتى الطرق الممكنة. فيما يلي نذكر لكم بعض طرق المساهمة في الحفاظ على البيئة في مدينتك.

استخدام الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام

عليك معرفة أن الأكياس البلاستيكية التي تشتريها من المحلات والتي تتخلص منها في نهاية المطاف تعتبر سامة بالنسبة للبيئة حيث أنها تدفن في مدافن النفايات أو تلقى في الطبيعة. فهذه الأكياس يمكن أن تخنق الحيوانات التي قد تخطئ في تناولها أو تتعثر بداخلها وتعلق بها إلى أن تموت، دون نسيان الفترة الطويلة التي تتطلبها الأكياس البلاستيكية من أجل عملية التحلل في الطبيعة.

لهذا وحتى تساهم في حماية البيئة في مدينتك، استخدم الحقائب التي يمكن استخدامها لمرات عديدة، فهذا يقلل من القمامة في المرتبة الأولى، ويحمي الحيوانات في المرتبة الثانية. ويمكنك الحصول وشراء هذه الحقائب من مختلف المحلات والمتاجر التي تبيعها بثمن رخيص أو توفرها بالمجان.

باتت هناك اليوم بعض الدول أو المدن التي تحظر أو تفرض رسوماً إضافية على استخدام الأكياس البلاستيكية، لهذا لا تتردد في استخدام الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام من أجل الحفاظ على البيئة في مدينتك.

طباعة أقل ما يلزم

أصبحت اليوم الكثير من  المدارس تعتمد على الأجهزة المحمولة والحواسيب والألواح الإلكترونية من أجل الدراسة وذلك للحفاظ على البيئة عن طريق التقليص من عدد الأوراق المستخدمة. فكلنا نعرف ذلك المعلم الذي يحرص على أن يكون لكل طالب نسخة خاصة به أو أكثر من نسخة، لهذا في المرة المقبلة اسأل معلمك عما إذا كانت هناك إمكانية لجلب جهازك الإلكتروني من أجل القراءة والتعلم من خلاله، فإن كانت لديه مشكلة، فقم على الأقل بتقليل كمية الأوراق المستخدمة. قد يبدو لك الأمر غريباً وغير مؤثر، ولكن استخدام الكثير من الورق يضر البيئة بالفعل، فهناك مساحات شاسعة من الغابات تزال كل ساعة من أجل صناعة الورق.

إعادة التدوير

إعادة التدوير ليس أمراً صعباً بل من أسهل ما يكون ولكن للأسف لا نرى الكثيرين يهتمون به. هناك الكثير من الشركات التي تلجئ لإعادة تدوير النفايات، لهذا يمكنك جمع قمامتك الخاصة في صناديق خاصة حسب نوعية القمامة (ورق، زجاج، بلاستيك، معدن) ثم البحث عن صناديق القمامة المخصصة لإعادة التدوير إن وجدت. لو لم توجد هذه الصناديق في مدينتك فحاول أن تسأل الشركة المكلفة بتجميع القمامة عما إذا كانت تقوم بإعادة التدوير.

استخدام قارورة المشروبات القابلة لإعادة الاستخدام

ينصح باستخدام قارورة المشروبات القابلة لإعادة الاستخدام عبر إعادة ملئها بمياه الشرب أو العصائر في كل مرة تنفذ فيها. فهذا لن يساعد البيئة فقط بل يفيدك في توفير المال أيضاً بدلاً من شراء قارورة معدنية أو بلاستيكية في كل مرة.

الحفاظ على الكهرباء

قم باستخدام الكهرباء على قدرك أنت واستخدم المصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة بدلا من المصابيح العادية، فهي تستمر لوقت أطول ولا تستهلك الكثير من الطاقة، كما أنها توفر عليك بعض المال. عندما لا تستخدم الأجهزة الإلكترونية مثل التلفاز أو الأنوار وما إلى ذلك، قم بإطفائها، ولا تنس خفض تكييف الهواء أو إطفائه عندما يكون الأمر ممكناً.

التقليل من استهلاك المياه

هناك الكثير من الطرق التي يمكننا من خلالها توفير المياه والحفاظ عليها، مثل إغلاق الصنبور أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة، أو عدم استهلاك الكثير من المياه أثناء غسل الوجه أو الوضوء أو الاستحمام، وتقليل الكمية المستخدمة في غسل الصحون. كل هذه العادات ستكون مفيدة للحفاظ على البيئة في مدينتك والعالم أيضاً.