كل عروس ترغب بلا شك في أن يكون حفل زفافها ذكرى جميلة في حياتها، لهذا تبدأ بالتخطيط له أحسن تخطيط، ومن ضمن أول الأمور التي تفكر فيها هي قاعة الزفاف التي تحدد بشكل مباشر ثيم الحفل. نستعرض عليك في هذا المقال بعض الأسس والنصائح المهمة التي ستفيدك في اختيار قاعة الزفاف.

حجم القاعة وعدد المدعوين

يجب أولا تحديد عدد المدعوين لحفل الزفاف، ليتم بعدها اختيار القاعة المناسبة للعدد الذي تم تحديده، ولا يجب انتقاء قاعة صغيرة مع عدد مدعوين كبير.

القاعة المغلقة والمفتوحة

كثيرا ما ينصح خبراء تنظيم حفلات الزفاف بإقامة حفل الزفاف في القاعات المغلقة في فصل الشتاء، بينما تعتبر القاعات المفتوحة الخيار الأمثل في فصل الصيف عندما تكون الأجواء مشمسة والمناخ رائع.

اعتماد الإضاءة القوية بقاعة الزفاف

من الخطوات الأخرى المهمة هو الاهتمام بقوة الإضاءة، حيث تشكل جزء أساسي في حفل الزفاف، لذا ينبغي توزيع الإضاءة بشكل كاف وصحيح على قاعة الزفاف بأكملها مع الحرص على أن تكون كوشة العروس ومسرح الرقص بإضاءة تختلف عن باقي القاعة، كما يجب الأخذ في الاعتبار أن الإضاءة تلعب دورا كبيرا في شكل الصور الفوتوغرافية والفيديو ومدى جودتها.

الديكور المتاح قد يكون مناسبا بالفعل

توفر معظم القاعات بعض الديكور المتاح بالفعل للحفل، إلا أن أغلب العرسان يفضلون الاستغناء عنه والبدء بديكور مختلف وجديد، لهذا من الممكن إعادة التفكير في هذا التصرف فقد يكون الديكور المتاح مناسبا لعرسك وأفكارك وبالتالي توفير بعض المال وعدم تكليف نفسك أموالا زائدة.

ديكور القاعة

يعتمد هذا الاختيار أولا على العروسين، غير أنه يفضل أن تكون كل العناصر متناغمة مع بعضها البعض ومتناسبة مع تصوركما لإقامة حفل الزفاف وحتى لا يبدو الأمر أشبه بضوضاء وعشوائية في الترتيب، لهذا لابد من تنسيق الديكورات للكوشة والمسرح، والتركيز على كيفية توزيع الطاولات مع توفير المساحة الملائمة للتحرك بسهولة.

اختيار منظمي الحفل

يجب التنسيق مع الثيم الذي اخترته على تحديد نوع عرسك، هل هو عرس فخم وأسطوري أم كلاسيكي أم مودرن وبسيط، فبناءا على خياراتك يمكن تحديد ديكور القاعة.