ارتكاب الأخطاء الاملائية عند كتابة السيرة الذاتية (CV) ربما يكون سبباً لتخسر الوظيفة التي تحلم بها حتى قبل أن تجري مقابلة العمل. فسيرتك الذاتية هي التي تعطي الانطباع الأول عنك، فهي مدخلك الأول إلى عقل صاحب العمل وحتى قلبه، لذا حاول قدر الامكان أن تتجنب الاخطاء فيها لان ذلك سوف يساعدك بشكل كبير على لفت الانتباه الى مهاراتك الشخصية والمهنية. لذا عندما تقوم بكتابة سيرة ذاتية عنك، يجب عليك أن تضع نفسك في مكان صاحب العمل، وتحاول أن تعرف أي المعلومات والتفاصيل اللازمة التي يريد صاحب العمل أن يعرفها عنك وماهي الطريقة التي يرغب في رؤيتها. سنعرض عليك 6 أخطاء في سيرتك الذاتية والتي ربما تكلفك وظيفة أحلامك التي ترغب فيها.

إيميل غير رسمي

إذا كنت تستخدم عنوان بريد إلكتروني غير مناسب لك كشخص مهني يسعى لأن يكون موظفاً، على سبيل المثال (Live-4-love@gmail.com)، لهذا إذا كنت تملك إيميل قديم يناسبك عندما كنت طالباً في سن المراهقة، ننصحك بإنشاء بريد الكتروني آخر يكون احترافياً أكثر ومناسب أيضاً ومخصص للتعاملات الرسمية.

تنسيق غير قابل للتعديل

أحيانا قد يكون عدم حصولك على الوظيفة بسبب إرسال نسخة غير قابلة للتعديل من سيرتك الذاتية، وربما يحتاج مسؤول التوظيف في الشركة إلى إجراء بعض التعديلات على سيرتك الذاتية قبل أن تُرسل إلى مدير التوظيف في الشركة، وهذا يعني أنهم قد يقومون بالتواصل معك من جديد وذلك من أجل أن يحصلوا على نسخة أخرى، وهذه العملية بطيئة وتأخذ وقتاً طويلا ومرهقة أيضاً مما يجعل المرشحين الآخرين أقرب الى نيل تلك الوظيفة أكثر منك.

تسمية الملف باسم غير مناسب

الاسم الذي يُكتب على السيرة الذاتية هو أول شي ينظر إليه مسؤولوا التوظيف، لذا فإنه من الضروري جداً أن يكون ملف السيرة الذاتية على جهاز الكمبيوتر يحمل اسما «احترافيا»؛ على سبيل المثال احفظ الملف تحت اسم «السيرة الذاتية لمحمد أمين» مثلا اسم (Mohammed Amine CV) ، وتجنب أي إضافات أو أوصاف أخرى.

استخدام إدعاءات غير مثبتة أو عبارات رنانة

خبراء التوظيف ينصحون باستخدام الحقائق الصلبة التي يمكن التأكد منها، مثلاً مشروعاتك التي عملت بها وعدد سنوات الخبرة وتعليمك ومهاراتك، وتجنب تماماً استخدام العبارات الرنانة التي لا معنى لها مثل «أفضل مدير تسويق في المنطقة» أو «المهندس المعروف على مستوى الشرق الأوسط».

عدم إجراء البحث الكافي

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها المتقدمون للوظيفة هي أنهم لا يقومون بإجراء البحث اللازم للتعرف على المهارات التي تبحث عنها الشركة، لذا لا بد لأي شخص يريد أن يتقدم إلى وظيفةً ما من إجراء البحوث اللازمة للتعرف على المهارات التي تريدها الشركة، ومعرفة المواصفات المطلوب توفرها بالموظف الذي تبحث عنه الشركة، ثم تقوم بذكر المهارات التي تتصف بها وتتناسب مع المواصفات المطلوبة، في سيرتك الذاتية.
عليك أن تعرف أنك لن تستطيع الحصول على تلك الوظيفة اذا لم يجد صاحب العمل تلك المهارات التي تريدها الشركة مدونة في سيرتك الذاتية، حتى وإن كنت فعلاً تمتلك هذه المهارات.

تفاصيل الراتب

من الأخطاء التي تؤثر على قبولك في تلك الوظيفة التي تقدمت إليها هي ذكر تفاصيل الراتب الذي تتقاضاه الآن أو الراتب الذي ترغب فيه في السيرة الذاتية، لأن ذلك سوف يؤثر على قدرتك على التفاوض، فربما قد تكون الشركة مستعدة لدفع مبلغ 2000 دولار، وانت في سيرتك الذاتية ذكرت انك تقبل براتب 1800 دولار، حينها تكونان الخاسر الأكبر خلال هذه العملية، أما بالنسبة للوقت المناسب للحديث وتحديد الراتب فهو يكون خلال إجراء مقابلة العمل.