تعتبر الفواكه من أكثر الأطعمة التي تعود بالنفع على صحة الإنسان بشكل عام. فالكثير من الرجال والنساء يعانون من مشكلة تساقط الشعر سواء بسبب العامل الوراثي أو باقي الأسباب الأخرى مثل فروة الرأس غير الصحية، لهذا قام الدكتور البريطاني "بشار بزره" مؤسس عيادة Beyond Med في Kensington بعرض خمس من الفواكه التي تساهم في الحفاظ على الشعر وحمايته من التساقط والإبقاء على فروة الرأس في حالة جيدة. هذه 5 فواكه تحمي الشعر من التساقط.

البابايا

الكولاجين هو بروتين جد مهم لصحة الشعر، وهو الأكثر وفرة في الجسم حيث يقوم بالحفاظ على الأدمة (الطبقة الوسطى من البشرة) التي يوجد بها جذر كل شعرة فردية صحية وقوية. ولكن لا يتم إنتاج هذا البروتين في الجسم إلا بعد جمع بعض الأحماض الأمينية التي نأخذها من بعض الأطعمة والمأكولات مثل البيض ومنتجات الألبان والدجاج واللحم البقري والسمك والفاصوليا، وهذه العملية تتطلب توفر الفيتامين C كمكون رئيسي. ومن هنا تأتي أهمية فاكهة البابايا التي تعتبر غنية بهذا الفيتامين وتوفر كذلك البوتاسيوم الذي يرتبط غيابه بتساقط الشعر.

الأناناس

الجذور الحرة هي ذرات غير مستقرة تتطور في جسم الإنسان وقد تؤدي للشيخوخة والأمراض وإتلاف الخلايا، ومعظم الناس يعلمون بوجودها، لكن ما لا يعلمونه هو أنه من الممكن أن تتسبب هذه الجذور في إلحاق الضرر ببصيلات الشعر. غالبا ما يتعرض كبار السن بشكل أكبر لها ويصابون بها ولمحاربتها فإن الجسم يحتاج لمضادات الأكسدة التي يعتبر الأناناس موفراً ممتازاً لها، حيث يحتوي على الأحماض الفينولية والفلافونويدات. وما يميز هذه الأخيرة هي أنها تدوم لفترة أطول مما يجعلها فعالة بشكل أكبر.

الخوخ

يعتبر الخوخ غنيا بالفيتامينات A وC، فالشعر يحتاج لتوفر الرطوبة في الفروة التي تحتوي على الغدد الزيتية الضرورية لنمو الشعر، والخوخ يوفر هذه الترطيب الطبيعي لهذا ينصح بتناوله.

الكيوي

حاله حال فاكهة البابايا، الكيوي يتوفر على كميات مهمة من الفيتامينات بما فيها فيتامين C الضروري لإنتاج الكولاين في الجسم، وكذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية لتوفير الرطوبة للفروة. كما يساعد الكيوي في تعزيز الدورة الدموية المناسبة في الفروة ويحتوي على المغنسيوم والفوسفور والزنك ويقوي الشعر من الجذور.

التفاح

يعتبر التفاح مصدراً غنياً لاحتوائه على مجموعة من الفيتامينات الضرورية لصحة فروة الرأس ومنع تشكل القشرة، كما أنه يساعد على تجديد الخلايا وإبعاد الجذور الحرة بسبب توفره على مضادات الأكسدة.