تعتبر العلامات المبكرة لسرطان الرئة قليلة جدا ولا تظهر في المراحل المبكرة، ونفس الأمر ينطبق على سرطان المبيض والرحم والثدي، كما أنه لا يوجد اختبار فحص مثبت للكشف عنه، وغالبا ما يتم تشخيص المرضى بعد تقدم السرطان وانتشاره في جزء آخر من الجسم. من أعراض سرطان الرئة الملحوظة بعد تقدم المرض الصداع وفقدان الوزن والشعور بألم في العظام والتعب وظهور آلام في الظهر. لكن بشكل عام هناك علامات مبكرة خفية أخرى لسرطان الرئة وهي كالتالي:

السعال المزمن

من الأعراض المبكرة للإصابة بسرطان الرئة نجد السعال، والسبب هو أن الورم قد يضغط على القصبات الهوائية ويؤدي ذلك الضغط إلى السعال. يستمر السعال في هذه الحالة لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع ويبدأ مع الإصابة بالأنفلونزا أو نزلة برد ولكنه يستمر حتى بعد اختفاء سيلان الأنف وباقي الأعراض.

ضيق التنفس

هذا العرض قد يظهر في المراحل المتقدمة من المرض ولكنه قد يظهر أيضا في حال كان هناك ورم يعيق مجرى الهواء، لهذا ينبغي استشارة الطبيب لو شعرت بأي ضيق في التنفس أو دوار أو دوخة من أجل التحقق من الأمر.

السعال مع الدم

لو كان الورم يوجد قريبا من القصبات الهوائية فمن المحتمل أن يعاني الشخص من خروج القليل من الدم أثناء السعال. فمن علامات الإصابة بسرطان الرئة المبكرة السعال المصطحب بدم أو بلغم بلون الصدأ ولو بكمية قليلة.

ألم في الصدر

إن انتشار السرطان على جدار الصدر أو تسببه في تورم الغدد اللمفاوية قد يتسبب في الشعور بألم شديد في منطقة الصدر والظهر والكتفين.

الصفير أو البحّة

من العلامات المبكرة كذلك ظهور بحة في الصوت أو ما يشبه الصفير، لهذا لو وجدت فيك الأعراض التي ذكرناها في الموضوع فعليك الاستعجال في زيارة طبيب مختص.