هناك العديد من العادات المزعجة التي قد يرتكبها الرجل أو المرأة في علاقتهم الزوجية على حد سواء، والتي تسبب الإزعاج للشريك، بينما صاحبها لا يراها بتلك الأهمية. أردنا أن نلقي الضوء على 5 من العادات المزعجة التي ينبغي التوقف عن فعلها قبل أن تجعل علاقتك الزوجية محرومة من السعادة.

معاتبة الشريك بشكل دائم

من ضمن أسوأ العادات التي تزعج الشريك وتؤدي لحدوث الخلافات والمشاكل، هي توجيه اللوم ومعاتبة الشريك بشكل مستمر ودائم. هناك بعض الأزواج الذين لا يجيدون اختيار الكلمات المناسبة لتوجيه العتاب للشريك، لهذا احرص أن تنتقي عباراتك باهتمام شديد وتحافظ على الاحترام المتبادل بينكما حتى تتفادى التوتر. مثلا، لو تأخر شريكك عن العودة إلى البيت، يمكنك القول "لقد شعرت بالقلق بسبب بقاءك خارج البيت لوقت طويل، من الأفضل أن تتصل بي في المرة المقبلة في حال أجبرت على البقاء لوقت طويل بالخارج".

الاستحواذ على جهاز التحكم

بعض الأزواج يتشاجرون باستمرار على جهاز التحكم الخاص بالتلفاز. إذا كنت تقوم باستمرار بالسيطرة على جهاز التحكم والضغط عليه من أجل إزعاج شريكك وعدم السماح له بفرصة التحكم بالمشاهدة فاعلم بأن ذلك سلوك مزعج، وقد يكون سببا في حدوث التوتر بينكما.

اختلاق أسباب للخلاف

هناك بعض الأزواج الذين يحولون أي تصرف أو فعل أو قول من الشريك إلى سبب للخلاف والنزاع وهذا تصرف خاطئ ومزعج للغاية. يجب على الأزواج غض الطرف عن الأخطاء والمواقف غير المؤثرة حتى لا تفسد العلاقة وتصبح مملة.

عدم ترتيب الأغراض

من العادات المزعج وضع الأغراض في كل مكان وعدم ترتيبها أو وضعها في أماكنها المحددة، خاصة لو كان هذا التصرف صادرا من المرأة. المرأة يجب أن تكون مثال الترتيب الأعلى بالنسبة للرجل وللأولاد، فلو كانت هي فوضوية، فإن ذلك سيجعل الآخرين فوضويين ويؤدي لنشوب الخلافات وحدوث التوتر في البيت.

القيام مباشرة بعد العشاء لترتيب المائدة

تقوم الكثير من النساء بترتيب المائدة مباشرة بعد الانتهاء من تناول وجبة العشاء والتوجه نحو المطبخ لغسل الأواني. في الحقيقة، ينزعج الكثير من الرجال من هذا التصرف، والسبب هو أنهم يحبون الاسترخاء مع زوجاتهم بعد تناول الطعام واحتساء كوب من القهوة أو الشاي أو التحدث عن موضوع ما، فقضاء الوقت المسائي معا أمر ضروري ومفيد للعلاقة.