يذهب القليل فقط من الناس إلى النادي الرياضي أو يتناولون العشاء من دون شرب بعض الماء، ولكن الإفراط في ذلك يؤدي لبعض المشاكل الصحية الجسيمة، لذا دعونا نتحدث عن الحالات التي يعتبر فيها شرب الماء ضاراً فعلاً بالنسبة لك.

5 حالات عليك الامتناع فيها عن شرب المياه

قبل النوم مباشرة

نعرف 3 أسباب على الأقل تؤكد ضرورة تجنب شرب الماء قبل الذهاب إلى النوم، من المحتمل أن يؤدي إلى نوم متقطع وبالتالي رداءة جودة النوم، حيث أنك ستسرع إلى المرحاض طوال الليل، وستحتاج إلى وقت أطول لتغفو من جديد، إن عمل الكلى ليلاً يكون أبطأ من عملها نهاراً، ولهذا السبب قد تلاحظ في الصباح بعض التورم في الوجه والأطراف، وقد يزيد شرب الماء في الليل من هذه الأعراض.

أثناء التمرين المكثف

يقول الخبراء أن الشرب المفرط للماء في أثناء ممارسة التمارين الرياضية قد يكون له عدة مضاعفات سلبية، إذ ترتفع درجة حرارة جسمك خلال التمرين المكثف وهذا ما يشعرك بالحرارة، لكن شرب الكثير من الماء لتبريد جسمك بينما تتمرن يمكن أن يتسبب في نفاذ الإلكتروليت فيصاب الشخص من جراء ذلك بالصداع والغثيان والدوار، ولذلك يوصي الأطباء بشرب الماء فقط بعد الانتهاء من التمرين، مما يساعد في التخلص من السموم والمخلفات التي تراكمت في العضلات والمفاصل، كما وأنه يحسن المرونة ويقلل من الشعور بالألم.

البول الشفاف

إن البول الشفاف اللون تماماً هو دلالة على إفراط السوائل في الجسم، فإن كان بولك شفاف اللون فلا بد من أنك تشرب كمية كبيرة من الماء خلال اليوم، حتى وإن لم تكن تشعر بالعطش، وقد يؤدي هذا الحمل الزائد من الماء إلى انخفاض في نسب الصوديوم، مما قد يسبب بعض المشاكل الصحية الخطيرة بما في ذلك احتمال الإصابة بنوبة قلبية.

للمساعدة على ابتلاع الأطعمة الحارة

إياك وشرب الماء بعد تناول الأطعمة الحارة كالفلفل الحار مثلاً، يأتي أثرها الذي يحرق الفم من جزيء يدعى الكابسيسين الذي ما إن يصل إلى الفم حتى يقوم بإثارة مستقبلات الألم هناك، ويحاول الدماغ التخلص من الألم الحارق بجعل عينيك تدمعان وأنفك يسيل وربما تتعرق، وبما أن الكابسيسين جزيء غير قطبي فيمكن حله فقط بالمواد غير القطبية كالحليب، حيث يحتوي الحليب على جزيئات دهنية وعلى بروتين الكازئين وكلاهما مثاليان لإخماد النار التي في فمك، ولكن إن ابتلعت الفلفل الحار بمادة قطبية كالماء فسيعمل ذلك على انتشار الكابسسين داخل الفم والحلق مما يزيد الامر سوءاً، وإن لم يكن في متناول يديك بعض الحليب فقم بتناول أي طعام ليس حاراً عوضاً عن شرب الماء.

قبل الوجبات أو بعدها أو في أثنائها

يؤدي شرب كمية كبيرة من الماء أثناء الوجبات إلى عسر الهضم، ويحدث ذلك لأن الفم يفرز اللعاب الذي هو إنزيم ضروري لعملية هضم صحية، وتعود المعدة بدورها لتنتج عصارة هضمية وهي ضرورية لي فقط لعملية الهضم بل لقتل البكتريا الموجودة في الطعام، وهذا السائل بالغ الأهمية كونه يسبب انقباض المعدة وسحق الطعام، فبدون هذه العملية لن تكون قطع الطعام صغيرة بما فيه الكفاية لعبور الأمعاء، ويؤدي شرب الماء قبل الوجبات أو بعدها أو في أثنائها إلى انخفاض في إفراز اللعاب كما يضعف عصارة المعدة، ولهذا السبب يتراكم الطعام غير المهضوم في جسدك وقد يصبح ساماً حتى وإن كنت تتناول طعاماً صحياً.