تلعب الأطعمة بشكل عام دوراً هاماً في الحفاظ على وزن الشخص وحمايته من الإصابة بمختلف الأمراض والحفاظ على صحته العقلية وتركيزه. فالإنسان ومع الضغوط التي يتعرض لها في حياته اليومية يعاني من النسيان وقلة التركيز وصعوبة استرجاع المعلومات، وحسب الأبحاث فإن هناك بعض الأطعمة التي أثبتت فاعليتها في الحفاظ على صحة الدماغ ورفع التركيز الذهني وهذه بعضها.

الماء

يكوِّنُ الماء نسبة 75% من مخ الإنسان، وهذا يدل على التأثير الكبير الذي يُحدثه وجود الماء أو غيابه على صحة المخ وأدائه. لهذا ينبغي التركيز على كميات الماء التي تشربها في اليوم بحيث يجب أن تتراوح بين لترين إلى ثلاثة، مع زيادة الكمية في حال ممارسة مجهود بدني. والسبب هو أن قلة شرب المياه تسبب جفاف خلايا المخ وانكماش الزوائد الشجرية التي تستقبل المعلومات.

الأسماك

إذا كنت تريد امتلاك ذاكرة فولاذية فعليك بتناول الأسماك، فالأبحاث العلمية أثبتت أن تناول أسماك المياه الباردة ولو لمرة واحدة في الأسبوع كافي لتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف. ومن هذه الأسماك نجد السلمون والتونة والماكريل بسبب احتوائها على نسب عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

المكسرات والبذور

تعتبر المكسرات مصدرا جيدا للفيتامين E الذي يساهم في رفع كفاءة عمل الدماغ. والجوز واللوز من أكثر المكسرات فائدةً بسبب احتوائهما أيضاً على حمض أوميغا 3 وألفا-لينوليك.

الفواكه

للفواكه تأثير إيجابي على تركيز الإنسان مثل العنب والتفاح والبرتقال والأناناس والبطيخ والكيوي والخوخ. كما يعتبر التوت بمختلف أنواعه حيوياً ومهماً لصحة المخ بسبب احتوائه على مادة Anthocyane التي تقوي عملية التفكير. كما أن الأفوكادو هو الآخر يقوي القدرات الفكرية عبر تحفيز سريان الدم في خلايا المخ وحماية هذه الخلايا من الاحتراق.

الخضراوات

حالها حال الفواكه، تلعب الخضراوات دورا كبيرا في الحفاظ على صحة العقل وتقوية الذاكرة وزيادة التركيز، فالأبحاث العلمية أثبتت بأن من يتناولون الخضر بكثرة يحصلون على نتائج أفضل من غيرهم في اختبار الذاكرة. من ضمن الخضر التي ينصح خبراء التغذية بتناولها نجد البروكلي والقرنبيط بسبب مساهمتهم في توازن نسبة السكر في الدم ورفع تركيز الإنسان. كما أن القرنبيط يساهم في الحفاظ على صحة العين وسلامتها وحمايتها من التدهورات التي قد تحدث لها بسبب التقدم في العمر والشيخوخة، ويقي من الإصابة بالزهايمر وأمراض العقل والقلب.

وتجدر الإشارة إلى أن تناول الخضر الورقية الخضراء بشكل عام يرتبط بانخفاض معدل التدهور المعرفي، لهذا احرص على تناول السبانخ بكثرة بسبب احتوائها على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل المغنسيوم والحديد والكالسيوم وعناصر أخرى لعب دوراً مهماً كمضادات للأكسدة.