يعتبر الشعر رمزا للجمال والأنوثة خاصة لو كان طويلا وكثيفاً، ولكنه في نفس الوقت يحتاج للعديد من العناية والاهتمام من أجل الحفاظ على قوته وطوله وكثافته وحمايته من المشاكل التي يمكن أن تلحق به كالتقصف والتساقط والخشونة. وحتى تحقق المرأة هذا الأمر، فإنه يجب عليها إمداد الشعر بالعناصر الغذائية الأساسية والتي سنذكر لكم فيما يلي أربعة منها.

البيوتين

هو أحد أفراد عائلة فيتامينات ب ويطلق عليه أيضا فيتامين هـ وفيتامين ب7. يتواجد البيوتين في الأسماك الزيتية مثل السلمون والتونة واللحوم الحمراء، وأيضاً في السبانخ ورقائق الشوفان والفواكه كالفراولة والموز. يمتلك البيوتين العديد من الفوائد على الصحة منها تعزيز صحة الشعر وحمايته من التساقط، فقط لوحظ من خلال الدراسات والأبحاث بأن من المرأة التي تعاني من نقص البيتين تصاب بتساقط ملحوظ في الشعر.

مجموعة فيتامينات ب

تتكون هذه المجموعة من 8 أنواع أهمهما فيتامين ب3 أو كما يسمى بالنياسين، وفيتامين ب5 المعروف باسم حمض البانتوثينك، وفيتامين ب6 المسمى بالبيريدوكسين. تلعب هذه الفيتامينات دورا كبيرا في تعزيز صحة الشعر عبر تقوية بنيته وتحفيز عملية الأيض بالخلايا وتدعيم الجذور، مما يجعل المرأة تتمتع بفروة صحية. مثلاً، يقوم فيتامين ب2 المسمى بالريبوفلافين بمنع تساقط الشعر، فهو المسؤول عن عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والبروتين والدهون.

مصادر الفيتامين ب عديدة ومتنوعة، حيث يمكن الحصول عليها من منتجات الألبان الأسماك والبقوليات والمكسرات والسبانخ والفواكه كالبطيخ والرمان والأفوكادو.

الحديد

تحتاج الخلايا للعديد من العناصر بما فيها الحديد من أجل التجدد والنمو، بما في ذلك خلايا الشعر. فعنصر الحديد أساسي وضروري للشعر وإلا فإن نقصه سيؤدي لتساقط الشعر والإصابة بالثعلبة. أغلب الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر هم في الحقيقة مصابون بفقر الدم أو نقص الحديد.

ومن أجل التزود بالحديد يمكن الحرص على تناول العدس والصويا والسبانخ واللحوم.

الزنك

حاله حال الحديد، يعتبر الزنك من العناصر المهمة جدا للإنسان، حيث يمتلك الزنك العديد من الفوائد التي تشمل الأظافر والبشرة والشعر أيضاً، فهو يساعد على امتصاص الفيتامينات وأساسي لعمل أكثر من 200 أنزيم في الجسم وكلها عمليات مهمة لنمو الشعر والحفاظ على قوته وكثافته.