في ظل الأوضاع الحالية التي نعيشها الآن بسبب فيروس كورونا، أصبح الأزواج ملزمين بالبقاء في منازلهم ومع بعضهم البعض لفترة أطول، لهذا ينبغي على المرأة أن تتحلى بالرومانسية وتلجئ للطرق التي تجعلها تكسب قلب زوجها ويحبها ويتعلق بها، وتبتعد عن كل ما من شأنه أن يثير المشاكل والخلافات بينهما. نستعرض عليك في هذا المقال 4 خطوات لكي تصبحي امرأة رومانسية خلال فترة الحجر الصحي.

كوني امرأة قوية

لن تستطيعي أن تعيشي حياة رومانسية مع شريكك ما لم تكوني امرأة قوية، ذات شخصية قوية، تستطيعين الإدلاء بآرائك متى ما أردت، تؤمنين بنفسك وبقدرتك على تحقيق ما شئت، تؤمنين بحبك لشريكك وبأنه يبادلك نفس الأمر، تكمن قوتك في لحظة ضعفك، لا تثقين بالمخادعين ولا تستسلمين للصيادين ولا تنغرين بالمغريات. كل هذه الأمور لا تعني بأن تكوني المسيطرة، بل يكفي أن تكوني مستقلة.

الجاذبية

إذا أردت أن تكوني امرأة رومانسية فإنه ينبغي عليك التحلي بالجاذبية الداخلية. صحيح أن الجمال الخارجي يلعب دورا كبيرا في ذلك، لكنه بالنهاية يزول مع مرور الوقت ويبقى مجرد مسألة نسبية، فالزوج يعتاد على جمال وشكل زوجته، وما يبقى هو جمال شخصيتها وثقتها بنفسها والجمال الداخلي الخفي، فكلما انجذب إليه أكثر كلما زاد الشغف والحب في علاقتكما وبالتالي الرومانسية.

الدعابة والفكاهة

عليك معرفة أن الرومانسية لا تتأتى إلا بتحلي المرأة بالفكاهة وحس الدعابة، لهذا احرصي على أن تضحكي شريكك وتضيفي جو الفرح للمنزل. مثلا عندما ترينه منزعجا من مشكلة حدثت معه في العمل، أو حزينا أو متوترا، حاولي رسمي البسمة على وجهه واستقبليه بمرح ووجه بشوش، فذلك سيخلق الراحة النفسية بداخله وبعلاقتكما وسيعزز الرومانسية بينكما.

لا تقتلي الرومانسية

تسعى الكثير من السيدات لأن يصبحن رومانسيات في علاقاتهن، لكنهن يقعن في بعض الأخطاء التي تعيقهن عن ذلك والتي تقتل الرومانسية بشكل كامل، منها ملاحقة الرجل والتجسس عليه والاتصال عليه في كل وقت من أجل التأكد من مكان وجوده. هذا التصرف خاطئ ويقتل الرومانسية، وبدلا من ذلك يجب على المرأة التي تريد خلق الرومانسية في علاقتها أن تجعل الرجل يشتاق ويحن إليها ويفتقد غيابها.