هل تريد التغيير قليلاً من البلدان السياحية الحارة؟ والقيام بتجربةٍ جديدة كزيارة أيسلندا مثلاً؟ إليك أربعة أسبابٍ تجعلك تريد قضاء عطلتك التالية بأيسلندا.

الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة

القيام بزيارةٍ لأيسلندا هو ضرب موعدٍ مع روعة الطبيعة وأجمل ما خلق الله تعالى على هذه الأرض. تمتع بالمناظر الخلابة بكل أنواعها، براكين، أنهار جليدية، ينابيع حارة، كهوف جليدية، مضايق ومياه جوفية ساخنة، كل هذه الطبيعة لن تكفيك أبداً لعطلةٍ واحدة فقط، بل ستكرر رحلاتك لتستطيع اكتشافها كلها.

حتى وأن أيسلندا تعرف بأنها جزيرة صغيرة، إلا أن المناظر الطبيعية التي تستطيع تقديمها مستحيلٌ أن تجدها في أي بلدٍ آخر.

يروي بعض السياح تجاربهم ويقولون إن الذهاب إلى هذه الجزيرة الخلابة يعطيك إحساسٌ بأنك انتقلت إلى كوكبٍ آخر، مع روعة السماء والقمر، وحقول الحمم المجففة، ستطير إلى كوكبٍ آخر بالتأكيد!

لتحقيق الاستغلال التام لهذه الطبيعة العجيبة، تقدم أيسلندا أنشطةٍ ممتعة في قلب الطبيعة لتحرص على قضاء أجمل الأيام مع الأصدقاء أو العائلة.

إليك أشهر المناظر الطبيعية بأيسلندا: شاطئ الألماس ذو الرمل الأسود، وبحيرة جوكولسارلون التي تمكنك من رؤية كتل الجليد المتساقطة من الجبل الجليدي والمندفعة إلى البحيرة.

التأمل في الشفق القطبي

الشفق القطبي هو ظاهرة طبيعية عجيبة تتمثل في مزيجٍ خلابٍ من الألوان يتشكل على القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية.

من منا لا يريد أن تشهد عيناه لحظةً كهذه؟ تخيل أمسيةً جميلة مع عائلتك تحت هذه الستائر ذات اللون الأخضر، الأزرق والأرجواني ترقص في السماء مع ضوء النجوم، ستتعجب كثيراً وأنت تعيش هذه الظاهرة لكن في نفس الوقت ستضفي بهجةً واحساساً لا مثيل له عليك.

هذا العرض السحري الطبيعي موجودٌ في ريكيافيك، عاصمة أيسلندا، ويظهر في نهاية الصيف إلى غاية الربيع، لا تفوت التجربة!

الاسترخاء في الينابيع الحارة

لا شيء أفضل من الطبيعة للاعتناء بنفسك وببشرتك، أيسلندا تقدم لك مصادر طبيعية نقية جداً! 

الينابيع الساخنة الأيسلندية موجودة في كل البلد، أفضلها وأشهرها هي البحيرة الزرقاء في قلب حقل الحمم، مياهها زرقاء فيروزية، وتمثل المكان المثالي للاسترخاء والانقطاع تماماً عن العالم. رغم برودة الجو، إلا أنك لن تحس به لأن درجة حرارة المياه تصل إلى 38 درجة.

بالنسبة لأولئك الذين يفضلون الينابيع الحارة البرية، فالقائمة طويلة لكم أيضا، بحثٌ بسيط وستجدون كل ما تريدونه.

فن الطهي الأيسلندي

لكل عشاق السمك في العالم العربي، أيسلندا هي مكانكم المفضل!

جودة السمك المحلي بأيسلندا عالية جداً، تخصصهم هو سمك السلمون والكولن، وتجده غالباً في طاولات العشاء الأيسلندية.

يمكنكم أيضاً الاستمتاع بالعديد من الوصفات بلحم الخروف المشهورة بأيسلندا، والمياه التي ستشربها تعتبر واحدة من أنقى المياه في العالم أجمع.

كما أن لعاشقي الأكل الصحي والرياضة حصة مميزة، حيث تعد أيسلندا الوجهة المثالية لتناول أكلٍ متوازن، ممارسة الأنشطة المختلفة واستنشاق الهواء المنعش.

المصدر: magazine-avantages