ينبغي على كل من يبحث عن عمل البحث عن أسرار وطرق النجاح في مقابلات العمل، ومن هذه الطرق هي التحضير لإجابات الأسئلة المحتملة، فهذا يجعلك متميزا عن الآخرين ومرشحاً أكثر منهم لنيل الوظيفة. نستعرض عليك في هذا الموضوع 4 أسئلة شائعة تطرح في مقابلات العمل، وهذه هي الطريقة الصحيحة للتحضير لها.

أخبرنا المزيد عن نفسك

إجابة هذا السؤال لا ينبغي أن تركز على جانب حياتك العائلية أو الشخصية بل عليك التركيز على الحياة المهنية، أهدافك وتطلعاتك وما تريد بلوغه في المستقبل، ولكن بالطبع ينبغي عليك الإجابة بإيجاز وعدم الإطالة.

تحدث أيضا عن مسيرتك المهنية واهتماماتك وخلفيتك التعليمية، وأخبرهم عن الأسباب التي جعلتك تقتنع بالعمل معهم والدوافع وأسباب اهتمامك بالحصول على العمل، وكيف يمكن أن تساهم في تطوير الشركة.

لم ترغب بالعمل لدينا؟

يبحث أصحاب الوظائف والعمل عن المرشحين الذين يظهرون حماسهم للحصول على الوظيفة ويمتلكون الأخلاق والنزاهة لذلك، لهذا وقبل أن يُطرح عليك هذا السؤال في المقابلة وتجد صعوبة في الرد عليه، قم بالبحث أكثر عن الشركة أو المؤسسة وتعرف أكثر على أسرارها وأهدافها.

عندما تجيب عن السؤال، أظهر لصاحب العمل بأنك بحثت بالفعل عن الشركة وبأنك تعتقد بأنها الرائدة في مجال عملها وترغب في العمل لديها، كما أنك تمتلك القابلية والرغبة في الانسجام مع ثقافة الشركة وباقي الزملاء وسوف تلتزم بسياسة الشركة وأهدافها ومستعد للتضحية من أجلها.

لم تركت وظيفتك السابقة؟

في حال كنت قد تركت وظيفة سابقة، فعليك تجنب التحدث بطريقة سيئة أو سلبية عن مديرك السابق أو الشركة التي كنت تعمل لصالحها أو فريق العمل حتى ولو كنت بالفعل مستاء منهم. فأصحاب العمل يرفضون قبول شخص لا يظهر الاحترام والولاء لمديره السابق ويتجنبون التعامل معه لأنه من الممكن أن يطعن بسمعة الشركة في المستقبل ويفشي أسرارها.

حتى تجيب بطريقة صحيحة عن السؤال، يمكنك القول بأنك تعلمت جيدا من الوظيفة السابقة وأخذت الخبرة اللازمة والآن أنت تبحث عن تحديات جديدة وفرص تعلم جديدة، أو أنك تريد بدأ مرحلة جديدة في مسيرتك المهنية بعد أن حققت جميع أهدافك في الشركة السابقة.

ما هي أهم نقاط ضعفك؟

لا تذكر أي صفات سلبية أو نقاط ضعف تؤثر على إنتاجيتك في العمل أو أدائك في الوظيفة مثل عدم الالتزام بالمواعيد أو تحقيق الأهداف، فليس من المناسب فعل ذلك لأنه قد يفوت عليك الحصول على الوظيفة؛ ولكن يمكنك القول بأنك على سبيل المثال شخص طموحي جدا وتهتم بالتفاصيل وتفضل العمل على أكثر من مشروع في نفس الوقت.

أو يمكنك ذكر صفة سلبية فيك لكنها بعيدة عن الوظيفة ولا تؤثر على أدائك مع ذكر بعض الإجراءات التي قمت بها من أجل تحسين هذه الصفة السلبية مثل قراءة كتاب أو المشاركة في دورة تكوينية إلخ. فذلك سيظهر لصاحب العمل بأنك شخص مبادر وتحب اكتساب المهارات الجديدة.