هناك الكثير من الأشخاص يقومون بمضغ العلكة لغرض التسلية أو لعمل الفقاعات، ولكن لا يكون لهم علم بأن للعلكة الخالية من السكر لها فوائد عديدة للجسم وقد تكون مفاجِئة بالنسبة لهم. سنتعرف في هذا الموضوع على 10 فوائد للعلكة الخالية من السكر.

تحسين التركيز والذاكرة

أثبتت الدراسات مؤخرا أن العلكة تعزز الأداء العقلي وتزيد وظائف الإدراك مثل التركيز والذاكرة وأوقات رد الفعل، حيث يعزز مضغ العلكة من تدفق الدم إلى الدماغ ويزيد من كمية الأكسجين التي يتم نقلها للدماغ مما يعزز الذاكرة والأداء المعرفي.

تحسين اليقظة

بينت الكثير من الدراسات بأن العلكة يمكن أن تزيد من اليقظة، فالمضغ وحركة الفك تزيد من تدفق الدم وتحفز الأعصاب وأجزاءً من الدماغ المرتبطة بالاستثارة، لهذا فهي تساعد الأشخاص على الاستيقاظ لفترة أطول، كما قد يكون لنكهة النعناع المضافة دور في ذلك.

الحد من القلق والإجهاد

يكون مضغ العلكة بديلا رائعا للعادات العصبية مثل قضم الأظافر وهز الأرجل. كما بينت الدراسات أن العلكة الخالية من السكر تساعد على التقليل من هرمون التوتر، والكورتيزول، الذي يطلقه الجسم كرد فعل لحالات الضغط، وبالتالي فهي تجعلك تشعر بالهدوء.

حماية الأسنان واللثة

أوصت الجمعية الأمريكية لطب الأسنان بعد تناول الوجبات بمضغ العلكة لمدة 20 دقيقة، حيث أنها تشجع مينا الأسنان وتحد من الترسبات وطبقة البلاك، كما تحفز زيادة إفراز وتدفق اللعاب الذي يقلل تواجد الحمض الذي يسبب التسوس.

تقلل الحرقة والارتجاع المريئي

يعتبر مضغ العلكة بعد تناول الطعام بالنسبة لمن يعانون من الحرقة والارتجاع المريئي مفيدا، والسبب هو تحفيزها لزيادة تدفق اللعاب وإنتاجه، الأمر الذي يزيل الحمض بشكل أسرع.

إنعاش النفس

تعتبر العلكة حلا جيدا للتخلص من رائحة الفم الكريهة.

الإقلاع عن التدخين

غالباً  ما يلجئ الأشخاص الذين يريدون الإقلاع عن التدخين للاستعانة بمضغ العلكة لأنها تخفف عنهم الرغبة الشديدة في تدخين السجائر، ولكن ينبغي التنويه بأنها ليست عاملا رئيسيا للإقلاع عن التدخين.

تخفف جفاف الفم

بسبب تحفيزها لإفراز اللعاب الذي يصل ل10 أضعاف معدل الراحة، تعتبر العلكة مفيدة للصحة الفموية وبالتالي تقلل جفاف الفم.

آلام الأذن

في حال شعرت بألم في أذنك أثناء هبوطك أو إقلاعك في الطائرة، قم بتناول العلكة لأنها تساهم في إنتاج اللعاب الذي يمكن أن يحقق التوازن في الضغط في أذنيك.

تنقص الوزن

يساهم مضغ العلكة بطريقة غير مباشرة في التقليل من الوزن، والسبب هو أنها تقمع رغبتك الشديدة في تناول السكريات وبالتالي تجعل تأكل كميات أقل.