رائحة الفم الكريهة من الأمور التي تسبب الإحراج والضيق لصاحبها، والذين يعانون منها دائما ما يبحثون عن الطرق الفعالة للتخلص منها، فمثلاً، قد يقوم الشخص بغسل أسنانه بشكل يومي ويستخدم غسول الفم ولكنه يظل يشتكي من الرائحة على الرغم من ذلك. تبقى كلمة السر لرائحة الفم هو جفاف الفم الذي يعتبر سببا رئيسيا لها. في هذا المقال، سوف نتعرف على 10 أسباب يجب تجنبها من أجل حل مشكلة رائحة الفم بكل سهولة.

تناول الإفطار

إن عدم تناول الإفطار في الصباح يتسبب في جفاف الفم بسبب عدم عمل الغدد اللعابية، وهو ما يعد السبب الرئيسي في انبعاث رائحة الفم الكريهة. حتى لو غسلت أسنانك وغرغرت فمك فإن الرائحة ستظل موجودة في حال لم تتناول الإفطار.

القهوة

كلما كانت كمية القهوة المستهلكة أكبر كلما تسببت في جفاف الفم وهذا يعني انبعاث رائحة الفم الكريهة وبقوة. ينصح بشرب فنجان إلى اثنين في اليوم مع شرب الماء بعد كل فنجان لتفادي جفاف الفم.

البكتيريا

عدم غسل الليان وتنظيفه بالفرشاة في كل مرة يتم غسل الأسنان فيها يتسبب في تراكم وتكاثر البكتيريا الضارة عليه، والتي تعد من أسباب انبعاث رائحة الفم الكريهة.

العلكة

ليست جميع أنواع العلك مفيدة في التخلص من رائحة الفم الكريهة، بل هناك أنواع يمكن أن تتسبب بنفسها في انبعاث الرائحة.

تنظيف الأسنان بالخيط

حتى لو فرشت أسنانك يوميا وغرغرت فمك بالغسول وتجنبت شرب القهوة، قد تظل رائحة الفم الكريهة تفوح منك، والسبب هو جزيئات الطعام التي تعلق بين أسنانك والتي تحتاج للتنظيف بواسطة الخيط.

كثرة التنفس من الفم

كثرة التنفس من الفم يتسبب في جفاف الفم الذي يعد واحدا من الأسباب الرئيسية لراحة الفم الكريهة. لو كنت تبقي فمك مفتوحا طوال الوقت، فاحرص على التخلص من هذه العادة والتنفس من خلال الأنف.

البروتين

الذين يتفادون الكربوهيدرات كثيرا من أجل خسارة الوزن مثلاً، ويلجئون لتناول البروتينات، يعانون من انبعاث رائحة الفم الكريهة لأن تناول الكثير من البروتينات يتسبب في تلك الرائحة.

الأدوية

تناول بعض الأدوية يمكن أن يتسبب في انبعاث رائحة الفم الكريهة، وقد يكون الحل هو شرب كميات كبيرة من الماء، أو العلكة الخالية من السكر أو المحلاة بالإكسيليتول.

الفواكه والخضر

تفادى تناول الفواكه والخضر غير الطازجة لأنها يمكن أن تؤدي لرائحة الفم الكريهة.

زيارة طبيب الأسنان

في حال كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة باستمرار، قم بزيارة طبيب الأسنان للاطلاع على حالة فمك الصحية (التسوس، أمراض اللثة وغيرها) لأنها يمكن أن تكون السبب في انبعاث الرائحة الكريهة للفم.