نظام تحديد الموقع العالمي" Global Positioning System"  "GPS" هو نظام يستخدم في جميع تنظيمات الحياة الحديثة وهو النظام الذي ينظم الحركة عالميا بنظام حساب المكان والزمان أو بمعنى أخر هو نظام تحديد المواقع بالنسبة للزمن فمثلا لو علمت أن قطاراً خرج من باريس متجهاً إلى ميونيخ والمفترض وصوله الساعة الثانية عشر صباحاً وهناك قطارا سيتوجه من مدريد إلى ميونيخ عبر باريس وكان الفارق بين وصول القطارين هو خمس دقائق في الظروف العادية ونفترض حدوث أي مشكله واجهت القطارين أو أحدهما جعلته يقلل من سرعته أحيانا ويزيدها ولكن ليس بالشكل المعتاد وبسبب ذلك سيتواجد القطاران في نقطة ما في نفس اللحظة في الظروف العادية كما أشرنا سيكون من السهل تحديد مكان وتوقيت كلا القطاران بنظام تحديد الموقع  والتنسيق بينهما لتلافي التلاقي .

ماذا سيحدث يوم 6 إبريل "يوم الصفر"؟

نظام تحديد الموقع العالمي بدأ توقيته في  السادس من يناير 1980 وللأسف فإن هذا النظام سعته الحسابية هي 1024 أسبوعاً فقط بعد أن تنتهي يبدأ نظام تحديد الموقع في العودة إلى الصفر لتبدأ دورة حسابية جديدة مقدارها  19.7 سنة  ،وهو ماسبق وقد حدث في الحادي والعشرين من أغسطس 1999، ولكن وقتها كان نظام الربط العالمي لنظام تحديد الموقع بدائي للغاية ولم يكن حدوث مثل هذا ليسبب مشكلة كبيرة أما الآن فكل ما يمكن تخيله مرتبط بهذا النظام من ملاحة بحرية وطيران وحركة قطارات وشبكة الاتصالات الأرضية  والإتصالات الخلوية وأنظمة الحماية وشركات توليد الطاقة وأسواق المال والإقتصاد ..وغيرها مما ينبئ بكوارث لا يمكن حصرها .

البعض سيلغي رحلاته!

أكثر ما يخيف الكثيرين هو الخلل الذي سيحدث والفوضي التي من الممكن توقعها حين يصفر عندها نظام تحديد الموقع العالمي من فوضى وخلل وإرتباك للمواعيد والأزمنة مما يتيح خلل في كل ما يقوم على نظام التتبع الزمني المكاني نتيجة الخلل الحادث في أجهزة الحاسوب القائمة على تقديم تلك الخدمات مما قد ينتج عنه نتائج غير محسوبة العواقب مثلا  للمستقلين للطائرات أو القطارات مما أوعز للبعض بفكرة  عدم القيام بأي رحلة والبقاء في المنزل لحالة أكثر أمانا وسلاماً!

 فهل سيمر هذا اليوم بسلام أم ستحدث نتائج غير مرغوبة لذلك الصفر الموقر ؟