يعد يوتيوب هو منصة العرض المرئي الأولى في العالم ويستخدمها ما يتجاوز مليار ونصف مليار مستخدم حول العالم وهو ما يقدر ب ثلث عدد مستخدمي خدمة الإنترنت عموما ،وهو متنفس لكثير من الأفكار والمشاركات التى منحت الجميع فرصة ليعبر عن واقعة بنشر وقائع يومية أو مفضلات أو هوايات أو إستخدامه للترويج التجاري أو حتى إستخدامه كمصدر دخل في ذاته بتحقيق الإنتشار .

 

كان أول فيديو يبث على اليوتيوب قد قام به جاود كريم  أحد موظفي باي أبل سنة 2005 وتحديدا في 23 إبريل بعد مشاركته زميليه شتاد هارلي وستيف تشين في إطلاق تلك المنصة قبلها بأسبوع وكان الفيديو بعنوان "انا في الحديقة me at the zoo" وكانت مدته 18 ثانية فقط وقد أصبح اليوتيوب ملكا لشركة جوجل بدءاً من العام 2006 وحقق إنتشاراً كبيراً وشهد تطويراً حتى وصل للشكل الذي عليه الآن .

وعبر تاريخ يوتيوب كان المحتوى الأكثر مشاهدة حتى وقت قريب هو فيديو ل  جوستن بيبر أسمه "بيبي" وتخطت مشاهدته مليار مشاهدة ثم جاء المغني الكوري ساي ليتخطى ذلك الرقم بملياري مشاهدة بأعنيته "جانجنام ستايل " ثم تأتي أغنية" ديسباسيتو "لتحطم كل الارقام بخمسة مليارات مشاهدة وهو ما يوضح حجم المشاهدات لحدث واحد والتي قد تتكرر ولكن مع شائعة أو خبر مفبرك فتكون ذات أثر سلبي كبير تماما كما تم بين الهند وباكستان من تأجج للأزمة بينهما بسبب فيديوهات تزعم انفجارا هنا أو خبراً زائفاً هناك .

وذلك يعطي أهمية كبيرة لما روجت له يوتيوب مؤخراً من كونها ستضع خدمة توضح إن كان الفيديو المنشور حقيقي أم غير ذلك فمثلا لو جلب أحدهم لحدث في مصر وزعم أنه وقع في أميركا قسيكشف يوتيوب أمره بأن يضع  كلمة خدعة أو كذبة أو fake or false بجوار ذلك المحتوى وهي خدمة ستكون نقلة أخرى في تطوير هءه العلامة الرائجة