من المعلوم أن بداية العلاقات تكون جميلة ومليئة بمشاعر الحب والود والتفاهم والانسجام والرومانسية، ولكن ما إن تمر فترة حتى تبدأ الصفات السلبية التي كان يخفيها شريكك عنك بالظهور، لهذا ينصح دائما بعدم الانخداع بالمظاهر الخارجية، بل يجب اكتشاف شخصية الشريك بشكل كاف قبل الارتباط به، فقد يكون الشخص الذي تود الارتباط به بكل بساطة مضطربا نفسيا وعاطفيا. لو كنت تريد التأكد من ذلك، سنستعرض عليك مجموعة من العلامات التي تدل على أنه غير متزن نفسيا وهي كالتالي:

يدفعك لدخول العلاقة بسرعة

لو لاحظت بأن شريكك انتهى منذ وقت حديث من علاقة سابقة، ولكنه يحاول الإسراع في تطوير الأمر بينكما لدرجة أعلى من الحب فعليك الحذر من ذلك، لأن ذلك قد يشير إلى أنه غير متزن نفسيا ولا يستطيع العيش بدون الارتباط العاطفي، وعندما سينتهي منك سينتقل إلى غيرك.

يتحسس من انتقاداتك

الشريك الجيد هو الذي يستمع لانتقادات شريكه البناءة ويأخذها بعين الاعتبار ويعمل على الاستفادة منها، ولكن لو كان شريكك لا يتحمل انتقاداته ويتحسس منها حتى لو كانت بسيطة فاعلم بأنه ليس شخصا عاديا.

السعادة والاكتئاب

عندما تجد شريكك فجأة في سعادة غامرة وفجأة يتحول لأكثر شخص مكتئب في العالم، فاعلم بأنه ربما مصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

يظهر أمامك فجأة

عندما يصيبك شريكك بالفزع ويظهر أمامك فجأة دون أن تشعر، مثل تعقبك في الغرفة أو مكان العمل وتجده يقف أمامك دون إصدار أي صوت، فاعلم بأنه غير متزن نفسيا.

المبالغة في ردود الأفعال

لو كان يغضب أو يحزن بشكل مبالغ فيه ويقوم بردود أفعال غير ملائمة للموقف فعليك الحذر حقا من شريكك.

يغار عليك بشدة

قد لا يكون الأمر دليلا على الحب بقدر ما يدل على أنه يريد تملّكك خاصة لو لاحظت بأنه يغار عليك بشدة فور بداية علاقتكما.

العلاقات قصيرة المدى

لو لاحظت بأن كل علاقاته السابقة كانت قصيرة المدة فاعلم بأنه غير مستقر عاطفيا ونفسيا وعليك الابتعاد عنه، لأنه سيقوم بنفس الأمر معك.

المشاعر الجارفة

مشاعر الحب تحتاج لفترة من الزمن، لكنك لو لاحظت بأنه بعد أول لقاء لكما أو بعد فترة قصيرة من تعارفكما أصبح يعبر عن حبه الكبير لك وعدم قدرته على العيش بدونك وأنه مستعدة للتضحية من أجلك، فعليك فعلا الحذر من هذا الشخص لأنه غير متزن لا نفسيا ولا عاطفيا.