الكون يمتلئ بالكثير من آلاء الله التي تحبس الأنفاس دهشة وإعجاباً ويقيناً بقدرة الخالق الذي نظم فأبدع وخلق فسوى  ....

حين تنظر إلى السماء وخاصة في ساعات الصفاء الأخيرة من الليل ستجدها منثورة باللآلىء الصغيرة المعلقة في الفضاء تصدر إشعاعاً وضياً يختلف من نجمة لأخرى بحسب عمرها ومرحلتها وبحسب قربها وبعدها أيضا وإن كانت تلك الشمس البادية لنا هي مجرد نجم من مليارات النجوم وهو شيء قد لا يستوعبه عقل  يتخيل وجود  شموساً أخرى لهذا العالم بهذا الحجم وأكبر وليست شمسا واحدة بل إن العدد مهول بحيث لا نستطيع إدراكه  فقد قال الله تعالى{ ويخلق مالا تعلمون} ليبقى دائما وأبداً مالم نحط به علماً. 

وقتما تبدأ في تصور أن قرص الشمس الذي يضيء الدنيا شرقاً وغرباً ويظهر أمام أعيننا رغم أنه يبعد عن الأرض 149.6 مليون كيف يمكنك تخيل كم يكون حجم ذلك القرص والذي يقدر قطره ب 1392684كم أي 109 مرة ضعف قطر الأرض ويصل لنا الضوء منها في قرابة ال 8 دقائق  هل تتخيل ذلك هل تتخيل أن يكون هناك شموس أخرى أكبر منها وهل تتخيل كم يكون حجم فضاء في مجرتنا وحدها يحمل كل هذا ..!

الكلب الأكبر ! 

في عام 1801 تم ملاحظة عملاق أحمر سمي ڤي واي كانيس ماجوريس أو نجم الكلب الأكبر  كان من أكبر الأجسام المعروفة للإنسان يشع نورا هو الأقوى بين الأجرام الموجودة وبالمتابعة لهذا الجرم ومن طبيعة ضية الناتج من إشعاعات داخلية وبدراسة طبيعة تكوينه من البلازما إتضح أنه شمس أخرى جديدة او نجم عملاق اخر جديد.،هل تستطيع أن تخمن كم قطر هذا النجم المشابه للشمس ؟ قطره يتراوح ما بين 3600 إلى 4200 مرة ضعف قطر الشمس وهو أكبر من قطر الأرض 100000 مرة... ! هل تعي ذلك  ؟! بالتدقيق في هذا النجم لوحظ أنه بدأ في التلاشي وكون سحابة تأخذ كثيرا من كتلته وأنه يتغير بشدة وينتظر أن ينفجر في أي وقت إنفجار مستعر فوق عظيم  من الآن وحتى 10000 سنة قادمة  ويمكنك مقارنة قطر شمسنا مع قطر" ڤي واي كانيس ماجوريس" من خلال تلك الصورة 

 

 

لن تصدق كم كبر هذا النجم بالنسبة لشمسنا!! 

.. حتى العام 2014 كان "ڤي واي كانيس ماجوريس" هذا العملاق هو أكبر ما عرف للبشر في الكون ولم يكن احد يعلم أن الكون يخبئ ما هو أعظم فمنذ هذا العام تراجع VY  للمركز السابع وتصدر هذه النجوم نجم هائل لا يصدق قطره ،إذ بلغ 2.4 مليار كم أي خمسة مليارات مرة ضعف قطر الشمس وإسمه UY scuti  مما أوعز بأن الأيام القليلة القادمة تظهر لنا نجوما اكبر لتأخذ عقولنا من هول هذا الإبداع في الخلق لرب العالمين . 

 

كثير من شبيهات الشمس هذه يمكن أن تراهم بالعين المجردة!¡

وهناك الكثير من النجوم المكتشفة أيضا ولها أقطار ليست بالهينة فالنجم سيريوس هو ألمع نجم ممكن ان تراه في السماء ومن أي مكان ستشاهد نجما لامعا يتألق وسط النجوم وهو قريب من الأرض جدا إذ أن المسافة لا تتعدى 8.6 سنة ضوئية واكبر مرتين فقط عن الشمس أما النجم  بوللوكس أو بوللوس pollux فهو أكبر ب 9 مرات من الشمس وبالنسبة لأركتوروس Arcturus فهو يحتل المرتبة الرابعة من حيث اللمعان في السماء بعد سيريوس وسهيل ورجل القنطور وهو ضعف الشمس 25 مرة  وأما الديباران Aldebaran  الذي له شدة إضاءة 425 مرة ضعف الشمس وأكبر منها 44 مرة فهو أيضاً ساطع بشدة ، ونأتي لنجم رجيل Rigel الألمع من الشمس 12000 مرة وسابع المع نجم على الإطلاق وهو يظهر بوضوح لأهل منتصف الكرة الجنوبي في الصيف ولأهل الشمالي في الشتاء هذه النجوم وغيرها تجعلنا لا نستطيع الغوص بتفكيرنا لإستكشاف سر هذه القدرة البديعة في التنظيم والتركيب والدقة وذلك فيما نعلمه فما بالنا بما لا نعلمه  فسبحان الله عما يصفون