الشعور بالجوع هو إشارة من الجسم تدل على أنه يحتاج للطعام من أجل أن يستمد منه الطاقة والعناصر الغذائية الأساسية التي تمكنه من الاستمرار في القيام بوظائفه الأساسية، والجوع شعور طبيعي نشعر به كلنا ولكن الغير الطبيعي هو الشعور المستمر بالجوع حتى بعد تناول الطعام، فذلك يدل على وجود خلل ما لهذا لا ينبغي الاستهانة بالموضوع. فيما يلي بعض الأسباب المرضية لشعورك بالجوع المستمر.

قلة النوم

يؤثر النوم بشكل مباشر على جميع مناحي حياتنا لهذا لا يجب الاستهانة به والتقليل من أهميته، فعدم الحصول على قسط كافي من النوم قد يتسبب في جعلك تشعر بالجوع طوال الوقت، والسبب العلمي لذلك هو ارتباطه بهرمونين رئيسيين للشهية هما هرمون جريلين وهرمون اللبتين.

مشاكل الغدة الدرقية

فرط الدرقية هو نشاط الغدة الدرقية بشكل أكثر من الوضع الطبيعي، ويؤدي هذا المرض إلى زيادة عمليات الأيض وحرق الجسم للطاقة بوتيرة أسرع من المعتاد، مما يؤدي إلى شعور الشخص بالجوع المستمر.

الإصابة بالسكري

يرتبط مرض السكري سواء النوع الأول أو الثاني بالجوع المستمر، والسبب هو عدم قدرة السكر الموجود في الطعام المتناول (في حالة الإصابة بالسكري) للدخول إلى الخلايا من أجل مدها بالطاقة مما يفسر شعور الشخص بالجوع المستمر.

الجفاف

يخطئ دماغ الإنسان في التمييز بين مشاعر الجوع والعطش والسبب هو أن هناك نفس المنطقة في الدماغ تتحكم في كلا الشعورين. لهذا قد يعاني الجسم من الجفاف المزمن ويشعر بالجوع.

التوتر

عند الشعور بالتوتر، يقوم جسم الإنسان بإفراز هرمون الكورتيزول الذي يحفز الشخص على تناول المزيد من الطعام.

انخفاض مستوى السكر

يحتاج الدماغ للطاقة حتى يؤدي وظائفه وهذه الطاقة تأتي من الجلوكوز، لهذا عندما يعاني الشخص من نقص سكر الدم فإن الطاقة الدهنية تقل لديه، الأمر الذي يجعل الدماغ يرسل إشارات الجوع.

المتلازمة السابقة لحيض

قد تشعر المرأة بالجوع المستمر قبيل موعد الحيض وزيادة شهيتها والسبب في ذلك هو التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها خلال الجزء الثاني من الدورة الشهرية.

عدوى الطفيليات

قد يكون السبب أحيانا هو الإصابة بعدوى الطفيليات كالديدان الشريطية التي تعيش في الأمعاء وتمتص جميع المغذيات المهمة، فتترك الشخص يشعر بالجوع المستمر.

أسباب أخرى

هي أسباب لا ترتبط بمرض أو مشكلة صحية معينة مثل:

  • عدم تناول وجبة الإفطار.
  • مضغ العلكة خاصة الخالية من السكر.
  • تناول الطعام بسرعة.
  • تناول الطعام الغني بالكربوهيدرات.
  • شرب الصودا الخاصة بالرجيم.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.