التمر من أقدم الفواكه المزروعة في العالم, ازدهرت خلال آلاف السنوات في مناطق الشرق الأوسط, تُعرف بحلو مذاقها, والآن يتم زراعتها في كل أنحاء العالم.

التمر فاكهة شجرة تسمى بالنخيل, وتعتبر من الأشجار التي تنتج زهور وهي من فصيلة تسمى الأكاسيا (Arecacea), يوجد أكثر من ألفي نوع من الثمور, ويعتبر نوع "المجهول" من الأنواع المعروفة ويتم زراعتها في الولايات المتحدة الأمريكية, معروفة بحلو مذاقها ولون بني غامق.

يتم استخدام الثمور في مجالات عدة لإحتوائها على الكثير من الفيتامينات, ومعادن, وألياف غذائية صحية, كما تحتوي على نسبة سكريات عالية لهذا لا ينصح بتناولها ان كنت في حمية, ومع ذلك, ان كنت تريد تحلية فالتمر يُعتبر أفضل بديل.

أنواع مختلفة من الثمور

القيمة الغذائية للتمر

فيتامينات ومعادن

يعتبر التمر من المصادر الغنية بمعدن البوتاسيوم وهو أساسي ل:

  1. تنمية العضلات
  2. تنظيم الدورة الدموية
  3. تنظيم دقات القلب وضغط الدم
  4. الحماية من السكتة الدماغية وأمراض القلب

4 حبات تمر تحتوي على مايقارب 668 ميليغرام من البوتاسيوم وهي نسبة 14 في المائة مما يحتاجه جسمك بشكل يومي.

وجبة تمر توفر ما يقارب 15 في المائة من احتياجات جسمك من النياسين, وهو فيتامين مهم يحتاجه جسمك لتحويل الطعام الى طاقة كما يعزز عمل الدماغ والأعصاب بشكل سليم.

يحتوي التمر على كمية صحية من فيتامين B-6 , الذي يساعد الجسم على تنمية العضلات والشعر والأظافر, والفيتامين A الذي يحتاجه الجسم لحماية العين, البشرة, والغشاء المخاطي.

والتمر من أفضل مصادر الحديد, ويتحوي على 11 في المائة من احتياجات الجسم اليومية, الحديد مهم لإنتاج كريات الدم الحمراء ويساعد هذه الأخيرة على حمل الأكسجين الى جميع خلايات الجسم.

الألياف الغذائية

4 تمرات فقط تحتوي على 6.4 جرام من الألياف, 12 في المائة من الاحتياج اليومي للرجال و 30 في المائة للنساء, تساعد الألياف الغذائية العملية الهضمية بتليين الفضلات , وهذا يعني عدم الاصابة بالإمساك.

تساعد الألياف في خفض نسبة الكوليستيرول, خاصة النوع السيئ المعروف بالليبوبروتين LDL.

السكر والسعرات الحرارية

بينما معضم الاغذية الغنية بالألياف الغذائية تساعد في انقاص الوزن, فالثمار تحتوي على كمية مهمة من السكر,حيث 4 حبات من التمر تحتوي على 266 سعرة حرارية, مايقارب 64 جرام من السكر, ان كنت تريد انقاص الوزن, الأفضل تجنب التمر واعتماد الفواكه الطرية في الوجبات مثل التفاح والتوت.

ومع ذلك, وباحتواء التمر على كمية كبيرة من السكر, فهو لايرفع نسبة السكر بالدم بشكل كبير بعد تناوله, وهذا مهم بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السكري نوع 2, بينت دراسة حديثة ان استهلاك التمر لا يرفع نسبة السكر بالدم بنسبة كبيرة.

مضادات الأكسدة

يحتوي التمر على "التانين" وهو مضاد أكسدة معروف ب"البوليفينول"   يحمي خلايا الجسم ويساعد نظام دفاع الجسم من الأمراض , وقد يحمي من الإصابة بالسرطان كذلك.

وقد بينت دراسة ان السرطان في المملكة العربية السعودية حيث تُستهلك الثمور بشكل كبير أقل من نسبة انتشار السرطان في الولايات المتحدة.