عندما تنجب المرأة طفلها، يحين دورها بعد ذلك لكي توطد علاقتها به وتجعلها قوية وذات طابع خاصة، فهناك عدة جوانب لتربية الطفل ويجب الحرص عليها. نستعرض عليك في هذا المقال بعض الطرق والنصائح التي سوف تفيدك كثيرا في جعل علاقتك بطفلك قوية ومتميزة.

الحب غير المشروط

يجب أن تشعري طفلك بالحب غير المشروط، ادعميه وأحبيه حتى لو ارتكب خطأ ما وأحبيه في كل المواقف والظروف. أظهري له كرهك لسلوكه الخاطئ ولكن حافظي على حبه له.

التعرف على سمات طفلك الشخصية

يتميز كل طفل بشخصية معينة ومختلفة، استثمري وقتك مع طفلك في ملاحظة سلوكياته وطريقة تفكيره ومشاعره حتى تتعرفي على سمات شخصية طفلك مما يمكنك من تقوية الروابط الأسرية وامتلاك مفاتيح شخصيته.

قضاء وقت مشترك

احرصي على قضاء وقت مشترك مع طفلك سواء بشكل يومي أو كل أسبوع بشرط أن يكون وقتاً أطول مثل الذهاب في نزهة أو رحلة. احرصي على أن لا يمر يومك دون قضاء وقت مثمر مع طفلك، فلا تنشغلي بالهاتف أو أي أمر آخر عندما تكونين برفقته، واحرصي على إفادته خلال تلك المدة.

كوني حاضرة عندما يحتاجك طفلك

لتوطيد علاقتك بطفلك لا بد له أن يشعر أنك موجودة بجانبه طوال الوقت لفهم احتياجاته وتلبيتها له، فهذا يشعره بالراحة والثقة وبأنك مصدر الأمان الأساسي له في العالم.

الاستماع باهتمام له

انصتي جيدا لطفلك عند التخاطب معه، مع ألا تقاطعي حديثة وتتطوعي بالحكم عليه، ويجب أن تمنحيه كامل اهتمامك وتتيحي له الوقت الكافي للسؤال والإجابة، وذلك لتعزيز الثقة في النفس لديه في مخاطبة الآخرين.

احتضان الطفل

احرصي على التواصل مع طفلك باللمس وتبادل العناق والأحضان باستمرار، فهذا يساعد بشكل كبير على تقوية الروابط والعلاقة بينكما، كذلك سوف يشعر طفلك بأنك تغمرينه بالحب.