الحزام الناري أو ما يعرف أيضا بالهربس النطاقي هو التهاب فيروسي حاد يظهر في الجلد، ويعد من أشهر الأمراض الجلدية التي تصيب الانسان نتيجة  عدوى فيروس البارسيلا و هو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء. سنتعرف في هذا الموضوع على أعراضه.

يمكن لأي شخص قد سبق له الاصابة بجدري الماء أن يكون عرضة للاصابة بالحزام الناري،  فبعد الاصابة بالجدري والشفاء منه، لا يتم القضاء على فيروس البارسيلا كاملا، حيث يتسلل الفيروس إلى الجهاز العصبي و يظل كامنا لسنوات في الأنسجة العصبية بالقرب من الحبل الشوكي والدماغ، إلى أن يعيد نشاطه فجأة مسببا الحزام الناري.

يتميز المرض بوجود احمرار وطفح جلدي شديد ومؤلم بأماكن متفرقة من الجسم، على الرغم من أنه يمكن أن يظهر في أي منطقة في الجسم، إلا أنه في الغالب يظهر على شكل حزام أو قطعة واحدة من البثور التي تلتف حول الجانب الأيسر أو الأيمن من الظهر.

يصبح الحزام الناري أكثر شيوعا مع التقدم في العمر حيث تزداد الإصابة به عند كبار السن  بسبب ضعف الجهاز المناعي ضد العدوى.

الأعراض:

عادة ما تؤثر أعراض الحزام الناري على جزء صغير من جانب واحد من الجسم، نقدم لكم بعض الأعراض الأكثر شيوعا للمرض وتشمل:

  • ألم، حرقة، تنميل و حكة في الجسم.
  • حساسية اللمس.
  • ألم في المفاصل.
  • طفح جلدي حول أحد جانبي الخصر.
  • بثور مملوءة بالسوائل وتتكون عليها قشور.
  • حمى وألم في الرأس.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • تعب و إرهاق شديد.

في بعض الحالات النادرة، قد يحدث الطفح الجلدي على إحدى جانبي الوجه أو حول الرقبة أو بالقرب من العينين أو الأذن، مما قد يعرض المريض  إذا ترك دون علاج إلى خطر الاصابة بشلل في الوجه أو التلف الدائم للعين. 

يجب على الشخص الذي يشك في إصابته بالحزام الناري بضرورة التوجه إلى الطبيب المختص على الفور لتلقي العلاج اللازم، ففرصة الشفاء والسيطرة على الفيروسات تزداد كلما تلقى الشخص العلاج المبكر والفوري. قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي تحد من انتشار المرض وتقلل خطر الإصابة  بالمضاعفات وبالتالي تسرع من عملية الشفاء:

  • أقراص مضادة للفيروسات تساعد في تقليل مدة المرض.
  • مسكنات لتهدئة الألم والتخفيف من حدة الأعراض.
  • مضادات الالتهاب ومقويات الأعصاب.
  • مطهرات موضعية لمعالجة التهاب الجلد.

يستمر العلاج أسبوعاً في المتوسط، ويحتاج المريض إلى بعض الوقت كي تختفي جميع الأعراض و يتم التعافي من العدوى.