كيف يمكن أن يحظى البعض بعلاقة زوجية ناجحة مليئة بالحب، فعندما نرى شخصين كبيرين في السن لا زالا يعيشان في علاقة زوجية ناجحة مليئة بالحب والشغف، قد نتسائل كثيراً عن كيفية حدوث ذلك بينما يعاني آخرون ويمرون بتجارب فاشلة؟ هذا السؤال لايمكن الاجابة عليه بسهولة فلا يوجد دليل ارشادي لتأسيس حياة زوجية سعيدة وناجحة، فكل منا له طريقته الخاصة في التعامل مع المشاكل. ففي بعض الأحيان قد تجعلك تصرفاته وردود أفعاله إزاء موقف ما غاضباً، لذا فالأمر يتطلب الكثير من العمل والتواصل، ولكن الخبر المفرح ان هذه المشكلات تتبدد مع التقدم في السن.

النضج العاطفي

أوضحت دراسة أنه مع التقدم في العمر يصبح الشخص أكثر نضجاً وذلك يساعده على التغلب على المشاكل والتعامل مع الأزمات بصورة أفضل، لذا فالعلاقة الزوجية التي تبدأ في سن الثلاثين تكون غالباً علاقة ناجحة.

خضع للدراسة 87 زوجًا وزوجة في الولايات المتحدة، وشاركوا في الدراسة لمدة 13 عاماً، حيث اهتم القائمون على هذه الدراسة بفهم كيفية تغير السلوكيات العاطفية أثناء الزواج مع تقدم العمر، وجرى تسجيل المخلافات بين الازواج في عددمن المواقف المختلفة.

شارك في هذه الدراسة زوجين دامت علاقتهما حوالي 50 عاماً حيث قال الزوج انه عندما تخرج الأمور عن السيطرة يحاول التفكير مع وزوجته في أي شيء مرح. هذه الطريقة ساعدت الزوجين كثيراً في تهدئة الأوضاع وبالتالي لا يتفاقم الخلاف ما يمكنهم من التفكير بطريقة أوضح.

حس الدعابة

في حياتنا قد نمر بالكثير من الامور التي التي تجعلنا نفقد صوابنا ولا نستطيع ان نتحكم في ردود أفعالنا، ولكن عدم التعامل مع الامور بشكل جدي مع الضحك يساعدنا على ان نتعامل مع المشكلات بطريقة أفضل. في الدراسة التي أجريت وجد الباحثون أنه مع التقدم في السن للرجال والنساء فإن المشاعر والسلوكيات السلبية تقل، وبالتالي فإن المشاعر الايجابية تزداد ويصبح حس الدعابة أكثر وضوحاً.

عندما يلجأ الزوجان إلى حس الدعابة والمزاح وإلقاء النكات للتخفيف من حدة المواقف تصبح علاقتهم الزوجية أقوى، بالتالي تكون قدرتهم على التعامل مع المواقف أسهل.

الحكمة

يغلب على المراحل الاولى من الزواج الطابع الرومانسي وغالباً ما تكون المشاعر فياضة، الا انه مع التقدم في العمر وقطع الأزواج شوطاً في علاقاتهم فإن المشاكل تقل، ويصبح تعاملهم مع المشكلات اكثر عقلانية.

خلاصة القول، العلاقات الزوجية ليست سهلة، بل تحتاج إلى بذل الجهود، والتعب والمثابرة والتحلي بالأمل والمبادرة، ولن تكون دائماً كالحلوى اللذيذة المُغطاة بالشيكولاتة ومُحلاة بالفراولة والتوت، الأمر ليس كذلك، ايضاً لا يوجد عمر محدد للزواج ولا احد يستطيع منعك من الوقوع في الحب حتى تصل لمرحلة عملية معينة.