يحدث في بعض الأيام أن يستيقظ المرء ويشعر بأن ثقته بنفسه متدنية لسبب أو لآخر، فلا يشعر بالرغبة في أي شيء، وكل ما يرغب فيه هو أن يعود لسريره من أجل النوم أو عدم الخروج واللقاء بأي شخص. فهذه المشاعر المؤقتة بانعدام الثقة أمر طبيعي ولكن يمكنك التعامل معه للخروج بأدنى الأضرار عن طريق تتبع النصائح والخطوات التالية.

لكن قبل ذكر الخطوات، لا حرج من التنبيه إلى أن هناك اختلاف بين اليوم السيء والشعور بالثقة المتدنية وعليك معرفته من أجل التفريق بينهما، فهناك اختلاف شاسع بينهما. فاليوم السيء هو الذي لا يسير كما خططت له، فمثلاً قد يضيع منك هاتفك أو يسقط وتتكسر شاشته، أو قد تصل متأخراً للعمل بسبب اكتظاظ في حركة السير فتتلقى اللوم من المدير. أما الشعور بالثقة المتدنية بالنفس فهو شعور مختلف، حيث تشكك في كل قراراتك وقدراتك منذ وقت استيقاظك، بدءاً من اختار القميص الذي سترتديه وأنت ذاهب إلى العمل وصولاً على تخوفك من تسليم أي مهمة هناك، وذلك ظناً منك بأنها غير جيدة.

فيما يلي طريقة التعامل بشكل صحيح مع مشاعر الثقة المتدنية بالنفس:

دلل نفسك

قم بتدليل نفسك بشيء ما حتى ترفع من مستوى الإيجابية بداخلك ودعونا نضرب مثالاً لذلك حتى تفهم أكثر. لو كان روتين يومك بعد الاستيقاظ عبارة عن استحمام وارتداء للملابس وشرب للقهوة ثم التوجه نحو العمل، فيمكنك في ذلك اليوم تغيير الخطة، قم بطلب فنجان قهوتك على سبيل المثال من متجرك المفضل، واستمتع بصباحك بالمشي في حديقة أو على الشاطئ لو كنت تعيش بمدينة سياحية. المهم هو أن تقوم بأشياء محببة لنفسك حتى تدللها وتزيدك من جرعات الثقة بالنفس.

قم ببعض التمارين

لا نقصد هنا التوجه للنادي الرياضي، لأنك هناك ستقوم بمقارنة نفسك بالآخرين مما يزيد من شعورك بالسوء حيال نفسك، لهذا يستحسن أن تقوم بممارسة التمارين الرياضية في بيتك حتى تحفز جسمك على إنتاج الاندروفين الذي يشعرك بالسعادة.

اختر ملابس الراحة الخاصة بك

قم بارتداء الملابس التي تشعرك بالراحة النفسية والجسدية. قد تمتلك قميصا جديد وجميلا لكن قم في ذلك اليوم بارتداء القميص الذي يجعلك تشعر بالراحة عندنا ترتديه.

ذكر نفسك بأنها حالة مؤقتة

عليك تذكير نفسك باستمرار بأن ذلك الشعور سوف يختفي بالغد وبأنه مجرد حالة مؤقتة، فهذا الأمر سوف يقنعك بأنه لا داعي للشعور بكل ذلك السوء فكل شيء سوف ينتهي عما قريب.

خذ يوم إجازة مرضية

لو ساء الوضع وشعرت بانعدام في الثقة لدرجة عدم القدرة على الخروج من البيت والذهاب إلى العمل فيمكنك أخذ يوم إجازة مرضية. لكن لا داعي لأن تخبر الإدارة بأن السبب هو من أجل صحتك النفسية، بل أخبرهم أنها بسبب توعك بدني أصابك. بعد ذلك امنح نفسك الراحة التامة التي تحتاجها حتى تستعيد ثقتك بنفسك.

اتصل بوالدتك أو والدك أو صديقك المقرب

للوالدين تأثير سحري على نفسيتنا، خاصة لو كانت تجمعنا بهم علاقة جيدة. لهذا لا تتردد في الاتصال بوالدتك أو والدك حتى يمنحوك بعض الثقة بنفسك. أو يمكنك الاتصال بصديقك المفضل والمقرب الذي يستطيع رفع معنوياتك والتخفيف من حدة المشاعر السلبية.

تجنب مواقع التواصل الاجتماعي

أنت في أسوأ أيامك، ثقتك منعدمة بنفسك، ثم تدخل إلى مواقع التواصل الاجتماعي؟ هذا أسوأ تصرف ستقوم به حيث سيزيد الطين بلة وسيدفعك إلى مقارنة نفسك بالآخرين وبالصور الجيدة التي يروجونها عن أنفسهم، وهو أمر سيزيدك إحباطاً وسوءاً.