هناك علاقة وطيدة بين تحقيق السعادة الزوجية والحفاظ على الصحة، فكيف يمكن أن تستمعي بحياتك وأنت تعانين من مشاكل صحية وخيمة وأمراض تنسيك طعم الفرح؟ لهذا لا بد من الحفاظ على صحتك وصحة شريكك عبر تفادي الأطعمة غير الصحية، والمواد السامة، والأطعمة السريعة والمليئة بالسكر والدهون المتحولة، وبدلا من ذلك يجب اتباع نظام غذائي صحي متوازن وسليم. لهذا فإن الزوجة الصالحة والجيدة هي التي تسعى للمحافظة على صحة شريكها عبر إبعاده عن الطعام غير الصحي، وتجهيز الأطعمة الصحية المتوازنة له بما أنها المسؤولة عن الطبخ. سوف نتحدث في هذا المقال عن بعض النصائح المهمة التي ستساعدك على هذا الأمر.

التحكم في اختياراته للطعام

احرصي على أن تتأكدي من أنه يتناول الأطعمة الصحية أثناء غيابك، مثلا عندما يضطر لتناول الغذاء في مكان عمله. عليه الابتعاد عن اللحوم الباردة اللذيذة والبطاطس الدسمة والمقلية والهوت دوغ لأنها تضر الجسد والقلب، وبدلا منها يمكنه اختيار السمك الزيتي والسلمون واللحوم الخالية من الدهون كالدجاج والديك الرومي، دون إهمال الخضر والفواكه. أو يمكنك بكل بساطة تحضير طبق صحي له لكي يأخذه برفقته لمكان العمل.

اجعليه دائم الحركة

قلة الحركة تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض والمخاطر الصحية بما فيها ارتفاع عرضته للوفاة بالأزمة القلبية. لهذا لو كان شريكك كثير الجلوس طوال الوقت، فاحرصي على جعله يتحرك بشكل دائم ودفعه لممارسة التمارين الرياضية مثل رياضة المشي السريع.

مراقبة ضغط دمه وصحة قلبه ومستوى السكر

الآن ومع تطور العلم والتكنولوجيا، أصبح بمقدورك شراء آلات صغيرة تمكنك من اتباع مؤشر الضغط والسكري والكولسترول في جسم زوجك، لهذا احرصي على معرفة المعدلات الطبيعية لمعرفة ما إذا كان يتمتع بصحة جيدة أو لا، ولا تنسي معرفة مؤشر كتلة جسمه.

كبح المخاطر التي تؤدي للسرطان

أصبح السرطان من أكثر الأمراض فتكا بأرواح الناس في وقتنا الحالي، والسبب هو انتشار المواد التي تسبب مختلف أنواع السرطان. لو كنت تهتمين لصحة زوجك، وتريدين أن يعيش عمرا طويلا، فاحرص على دفعه للبقاء على المسار الصحيح فيما يخص فحوصات السرطان، عبر مرافقته للقيام بزيارات دورية للطبيب للاطلاع على حالة جلده الصحية، الغدد والخصيتين. وأيضاً، لو كان يقوم بعادة سيئة قد تتسبب له في السرطان مثل التدخين أو شرب الخمر، احرصي على دفعه للإقلاع عنها.