لا شك بأن التعامل مع الزوج البخيل من أصعب الأمور التي يمكن أن تعيشها المرأة، فالتأقلم مع طبعه يعتبر صعبا للغاية، طريقته في التعامل، التواصل معه، بخله المعنوي بالإضافة للمادي، كلها أمور تؤثر على نفسية المرأة وتجعلها تكره عيشتها بسببه. سوف نستعرض عليكم في هذا المقال، بعض النصائح المفيدة للتعامل مع الزوج البخيل.

من مساوئ الزوج البخيل أن بخله لا يشمل الجانب المادي وحسب، بل حتى البخل بالمشاعر، وهذا ما يعتبر من أبرز الأسباب التي تؤدي للطلاق وتتسبب في فشل العلاقة الزوجية. إذاً، لو كنت تمتلكين زوجا بخيلا وكنت تبحثين عن طرق فعالة للتعامل معه، فإننا ننصحك باتباع الخطوات التالية قبل التوجه لطلب الاستشارة من مختص.

- أنت تريدين إيجاد حل للمشكلة، لهذا تجنبي كليا أن تنعتيه أو تصفيه بصفة البخل لأن ذلك سيزيد الوضع سوءا وسيأتي بنتائج عكسية وسوف يزيد الطين بلة.

- عندما يصبح كريماً في بعض الأوقات، لا تستغلي ذلك في الاكثار من الطلبات بل كوني معتدلة حتى لا يشعر بأي شعور سيء أو عدم الارتياح.

- احرصي على معاملته بلطف والتحاور معه باحترام، ولا تفصحي له بشكل مباشر عن معاناتك من تصرفاته، والأهم من كل هذا، احرصي على أن تشعريه بالأمان بعيدا عن الجانب المادي.

- عليك معرفة أن الرجل البخيل هو رجيل عنيد، لهذا لا تجعلي هدفك أن تقومي بتغيير طبعه فذلك سيزيده عنادا أكثر مما هو عليه، وسيزيده بخلاً، وهذا لا يصب في مصلحتك.

- لا بد من أن يكون لهذا البخل سبب معين. ابحثي عنه وقومي بالتعامل معه، ولا تنسي بأن الوضع لن يتغير بين ليلة وضحاها بل يحتاج للكثير من الصبر والدعم.

- تحدثي بطريقة ذكية وغير مباشرة بين الفينة والأخرى عن أضرار البخل وتأثيره على العلاقات وكيف أنه صفة مكروهة في المجتمع والدين على حد سواء.

- قومي في إشراكه ببعض الأهداف المشتركة بينكما في الزواج والتي تتطلب قدرا كبيرا من المال مثل شراء المنزل، الحمل والإنجاب ومصاريف تدريس الأطفال وغيرها.

- لو لم تنجح جميع الخطوات السابقة في حل مشكلتك، ننصحك بطلب استشارة نفسية أو أسرية من مختص قبل أن تتفاقم الأمور وتفقدي السيطرة على العلاقة ويصبح من الصعب استمراركما تحت سقف واحد.