في شهر رمضان، يشتكي الكثير من الأزواج من تراجع اهتمام زوجاتهم بهم، والسبب واضح وهو زيادة المهام والأعمال في هذا الشكر الفضيل. في الحقيقة، تراجع اهتمام الزوجة بالزوج خلال شهر رمضان وعدم وضعه على قائمة الأولويات في هذا الشهر يؤثر بشكل سلبي على الزواج وقد يوتر العلاقة الزوجية حتى بعد نهاية رمضان، لهذا ننصحك باتباع الخطوات التالية من أجل الاستمرار في الاهتمام بالزوج في شهر رمضان وعدم إهماله.

الحفاظ على نظافة البيت

احرصي على توفير النظافة والهدوء في المنزل وترتيبه باستمرار حتى يكون مكانا مثاليا لاسترخاء زوجك، فلا يشعر بالمشاعر السلبية والتوتر التي تتسبب في نشوب المشاكل والخلافات بينكما.

تجهيز طعامه المفضل

حتى تظهري لزوجك بأنه مهم بالنسبة إليك وبأنك لا تنسينه رغم انشغالاتك، قومي بتجهيز وتحضير أصناع الطعام المفضلة له طوال شهر رمضان. هذا التصرف سوف يشعره بالسعادة وسوف يشعر حقا بأنك تحبينه وتقدريه وتهتمين به.

المحبة والتقدير

لا تتوقفي تقديم الاهتمام والحب والاحترام بالأفعال والأقوال طوال شهر رمضان. أثني على مجهوداته التي يقوم بها، وفي حال قام بمساعدتك في المطبخ، اشكريه على ذلك وتعاملي معه بلطف.

ضعيه على رأس القائمة

لا ينبغي أن تسمحي للأعمال والمهام المنزلية الأطفال وازدحام الوقت بأن يزيح زوجك عن قائمة أولوياتك ويجعلك تهملينه تماماً. احرصي على تخصيص ولو يوم في الأسبوع يكون فيه زوجك على رأس قائمة أولوياتك فذلك سيشعره بأنه شخص مميز ومهم في حياتك.

الوقت الخاص

لا بد من أن تضعا في جدول أعمالكما اليومي وقتا خاصا بكما تتواصلان فيه وتفعلان فيه ما يحلو لكما بما في ذلك التواصل الحميمي الضروري لاستمرار العلاقات الزوجية.