هل تسائلت يوما ماهو أفضل توقيت لممارسة الرياضة؟ أو ماهي المدة التي تحتاجها لتحصل على النتائج التي تطمح إليها؟ أو ماهي أفضل وجبة صحية يحتاجها جسمك كل يوم؟.

لحسن الحظ, بحث العلماء على إجابات لمثل هذه الأسئلة, بحيث يمكنك استخدام اجاباتهم لتوجيه القرارات التي تتخذها في حياتك, ابتداءا من الغذاء الى عدد المرات غسل الأغطية التي تنام فيها.

دوش

تجنّب الإستحمام يوميا

إذا استحممت مساءا, ربما يجب ان تتخطى الإستحمام اليوم. مجموعة متزايدة من الأدلة تبين أن الاستحمام بكثرة قد يضر بالجلد ويسبب جفاف الشعر. لأنه بالإضافة الى التخلص من الجراثيم العالقة بالجلد فأنت تتخلص من العديد من الباكتيريا الطبيعية المفيدة للجسم بالإضافة الى المواد الصحية التي يفرزها الجسم والتي تحافظ على الجلد والشعر.

 

حظِّر قهوتك -- لكن لا تشربها بعد

توجد العديد من التغيرات التي تحدث بالجسم في الصباح عند الإستيقاظ من النوم. مثل تجاهل الدماغ للأصوات العالية. كما يُفرز الجسم هرمون الكورتيزول, نوع من الكافيين الطبيعي. معظم الأشخاص يرتفع لديهم هذا الهرمون الى أعلى نسبة بين الثامنة والتاسعة صباحا.

شرب القهوة في هذا التوقيت قد يَحدّ من تأثير الكافيين الطبيعي (الكورتيزول) الذي يفرزه الجسم. لهذا يجب التريث على الأقل ساعة بعد الإستيقاظ من النوم.

 

مارس الرياضة باكرا

بيّنت البحوث العلمية أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة يُساعد الجسم على حرق الدهون بسرعة أكبر ويعزز مستويات الطاقة. ﻷن الجسم يستخدم الدهون المتواجدة بالجسم كطاقة عوض آخر وجبة.

ممارسة الرياضة في الصباح الباكر يعني التعرض إلى أشعة الشمس, والذي يُعتبر مفتاح لتعديل إيقاع الساعة البيولوجية لجسمك. كما تبين في دراسة أن أغلب الاشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس خلال ساعتين من وجبة الفطور أكثر قدرة على الحفاظ على نحافة أجسامهم من غيرهم بغض النظر عما يتناولونه خلال اليوم. 

 

اجعل قلبك يضخ الدم أكثر

أي رياضة بغض النظر عن نوعيتها مفيدة لبدأ يوم جديد, لكن أفضلها الأنشطة التي تجعل القلب يضخ الدم بشكل سريع مثل الركض, والحركات السريعة لأنها تفيد الجسم والدماغ بشكل أفضل.

بينت دراسات ان ممارسة الركض أو السباحة يساعد على تعديل المزاج والحفاظ على صفاء العقل, بالإضافة الى تأخير التقدم في السن. كما تعزز قوة القلب والرئتين والعضلات.

 

عزِّز طاقة جسمك

يجب أن تحتوي وجبة الفطور على 3 عناصر مهمة: البروتينات, الألياف الغذائية, والدهون الصحية. للأسف معظم وجباتنا في الصباح تفتقد لهذه العناصر كلها. بل والأسوأ أنها تحتوي على كاربوهيدرات (سكريات) مُعدّلة, وهو نوع من الكاربوهيدرات الغير الصحي والذي يتحول بسرعة الى سكريات داخل الجسم. الفطائر, الكعك, والسيريال كلها تحتوي على كاربوهيدرات معدلة. 

عوض ذلك, تناول البيض مع بعض شرائح الأفوكادو أو اليوغورت والجوز. كلاهما يعطي الإحساس بالشبع ويُحافظ على سلاسة عملية الهضم ويعزز طاقة العضلات.

 

تجنّب الفيتامينات

الفيتامينات التي تتواجد بالأطعمة يعالجها الجسم بشكل أفضل من الفيتامينات المُصنّعة. في جميع الأحوال إن كانت تغذيتك غير صحيحة فتناول الفيتامينات لن يفيدك على الأطلاق. بحيث ينصح الخبراء تجنب تناول الفيتامينات لأنها قد تضر الجسم بشكل.