مواد كيميائية وأخرى غذائية في المنزل تسبب العقم عند الرجال هذا ما توصل إليه علماء من جامعة توتنجهام البريطانية، حتى أن تلك المواد تسبب العقم عند الكلاب أيضاً.

تفاصيل اكتشاف العلماء الجديد

يعد العقم أحد المشاكل التي تحدث القلق لدى الكثيرين، تختلف أسباب العقم، وقد يرجع بعضها إلى الرجال، والبعض الآخر إلى النساء، وهنالك العقم غير المبرر، ولكن للباحثين آراء جديدة حول أسباب العقم عند الرجال، فهم يقولون أن بعض المواد المنزلية قد يكون لها تأثير يؤدي إلى عقم الرجال.

أفاد موقع ميديكال اسكبريس بأن الباحثين اختبروا تأثيرات الملدنات (المواد البلاستيكية)، وثنائي الفينيل متعدد الكلورات 153 التي وجدوها في عينات من السائل المنوي لرجال متطوعين ولكلاب من السلالات المعروفة، حيث توجد تلك الملدنات في ملابسهم، وعلى السجاد، والدمى، والأسلاك، والأرضيات، أما المركب الثاني ثنائي الفينيل الذي يحظر استخدامه فهو أيضاً لا يزال يتم اكتشافه في المنازل، وضمن المواد الغذائية.

وتبين للعلماء أن تلك المواد الكيميائية تمتلك تأثيرات سلبية في الخلايا الجنسية عند البشر والحيوانات، وهذا ما تم تأكيده في نتائج الدراسات المتخصصة في تقييم تأثيرات المواد الملوثة بوظائف الحيوانات المنوية عند الكلاب، لها فقد افترض الباحثون أن تلك المواد قد تكون موجودة في الجهاز التناسلي الذكري، وهي تُسبب خفض في حركة الحيوانات المنوية، مما يسبب الضرر في الحمض النووي، الذي يؤدي إلى حالات العقم.

أسباب أخرى لعقم الرجال

مما يجب معرفته أن العقم يختلف عن العقر، فالعقم هو مرضاً يمكن علاجه، يحث يحصل بسبب مشكلة مرضية عند أحد الشريكين، وفي العادة تكون قابلة للعلاج، أما العقر فهو قد يستحيل علاجه، مثل عدم وجود الرحم عند المرأة، أو ضمور الخصيتين عند الرجال، أسباب العقم كثيرة منها

  • الانسداد في الأوعية الناقلة للحيوانات المنوية.
  • أمراض الخصية، وإصاباتها.
  • إصابة الخصيتين بالدوالي.
  • مشكلة في انتصاب العضو الذكري.
  • حصول تشوه في الحيوانات المنوية.
  • المشكلات الوراثية.
  • المشكلات الهرمونية.
  • العيوب الوراثية.
  • الأمراض المزمنة، أو العقاقير التي تحدث تأثيرات سلبية على عمليات انتاج الحيوانات المنوية السليمة.
  • بعض الجراحات القديمة.