تعتبر الأرض من أجمل الأماكن وأكثرها غرابة، فهي تحتوي على العديد من الأحياء الدقيقة التي تنمو في المستنقعات، والكثير من الجسيمات المتناهية في الصغر التي لا ترى بالعين المجردة، في هذا المقال سنعرض بعض الأشياء الغريبة والتي قد لا يكون لديك فكرة عنها.

تنين البحر الأزرق

عبارة عن سمكة، يطلق عليها اسم الملاك الأزرق، وهي سمكة نادرة الوجود، تتواجد في سواحل جنوب استراليا وجنوب افريقيا فقط، تتغذى على الكائنات السامة الموجودة في البحر، فتعتمد على تجميع السم من أول ضحية، ثم تستخدم السم المجمع لقتل الضحية الأخرى.

الهلام الهوائي

هو عبارة عن مادة ذات وزن قليل جداً، يتم تصنيعها من الغاز والهلام، يطلق عليها اسم السحابة الصلبة، اكتشف العلماء الكثير من الطرق للحصول على أنواع عديدة من الهلام الهوائي، حيث يتم مزج مواد كيميائية محددة، وتوضع لفترة محددة على قطعة من الهلام الرطب، مما يؤدي إلى الحصول على مادة منخفضة الكثافة، تحتوي على 99% هواء، وبما أن الهلام يتكون بشكل رئيسي من الهواء، والهواء هو مادة عازلة للحرارة، فإن وضع طبقة رقيقة من الهلام بين النار وزهرة سيحمي الزهرة من النار.

أشجار أوكالبتوس

وهي عبارة أشجار تنمو في إندونيسيا والفيليبين وغينيا، تتميز هذه الأشجار بلحائها الملون بألوان قوس قزح، كالأزرق والأخضر، والأرجواني، وهي ألوان غريبة تظهر بسبب تقشر لحاء الشجرة، مما يؤدي إلى ظهور لب اللحاء، هذه المنطقة تنمو ببطء وتعطي ألوان عديدة.

كاتدرائية تحت الأرض

وهي عبارة عن كنيسة كاثوليكية موجودة في باطن الأرض في كولومبيا، يطلق عليها اسم كاتدرائية زيباكويرا، تتكون الكاتدرائية من الملح فقط، تم إيجادها عام 1954، في باطن الأرض بعمق يصل إلى 180 م، تحتوي على صليب ضخم مصنوع من الملح، كما أنها تستطيع استيعاب 10 آلاف شخص.

القرش العفريت

وهو قرش نادر الوجود، يعيش في أعماق الماء، يطلق عليه اسم الأحفورة الحية، يمتلك القرش فكين ممتدين إلى الأمام، ويحتويان على أسنان حادة كالمسمار، مما يكسبه مظهراً مخيفاً، يستطيع القرش معرفة التيار الكهربائي الناتج عن باقي الكائنات الحية، مما يجعله يفتح فكيه بشكل مستمر لمحاولة التهام الضحية.

البزموت

وهو عنصر كيميائي يملك سطح خارجي متعدد الألوان، وشديد الجمال، تنمو الأطراف الخارجية للبزموت بشكل سريع أكثر من نمو الأطراف الداخلية، مما يكسب سطحه مظهراً رائعاً، فيظهر على شكل مربعات ملونة بألوان قوس قزح ومتداخلة مع بعضها البعض.

بركان إيجن

وهو بركان في إندونيسيا، يتميز بإنتاجه حمم ذات لون أزرق مائل إلى البنفسجي، سبب هذا اللون هو احتواء البركان على كمية كبيرة من غاز كبريتي، عندما يحترق هذا الغاز ينتج لوناً أزرقاً.