توجد مدينة البتراء في الأردن، وتبعد عن العاصمة عمان ب225 كيلومتراً. هي واحدة من أشهر المدن التاريخية الأثرية في العالم حيث تلقب باسم المدينة الوردية بسبب لون الصخور التي توجد بها والذي يميل إلى اللون الوردي، كما كانت البتراء في القِدم عاصمة لمملكة الأنباط القديمة، وتم تأسيسها في عام 312 قبل الميلاد لتصبح واحدة من أكثر المدن التاريخية التي تستقطب الزوار والسياح في يومنا هذا. إليكم هذا المقال الذي يقدم لكم بعض المعلومات حول هذه المدينة الأثرية.

تاريخ مدينة البتراء

تم استيطان مدينة البتراء من قبل البشر في بين عام 1200م و539 قبل الميلاد. ولكن بسبب تعرضها إلى ضربات زلزالية في كل من العام 746م و748م، أصبحت البتراء فارغة من السكان وظلت في حالة سبات تام إلى أن تم إعادة اكتشافها مجددا في عام 1812م لتصبح من المدن المميزة في دولة الأردن، حيث أصبحت مصدر جذب للسياح والأجانب والباحثين من جميع أنحاء العالم وذلك لمعاينة ودراسة ومشاهدة الآثار المميزة التي تميز هذه المدينة.

اقتصاد مدينة البتراء

لقد اعتمد اقتصاد هذه المدينة التاريخية على معدن النحاس حيث كان يشكل عصب الحياة الاقتصادية هناك، بالإضافة إلى صناعة الفخار. وبخصوص التجارة فقد كانت البتراء تشكل محطة لاستراحة جميع القوافل التجارية في ذلك الوقت، كما كانت تعتمد على الزراعة الجافة.

أصبح اقتصاد البتراء في يومنا هذا يعتمد اعتمادا كلياً على السياحة، حيث اختيرت كواحدة من قائمة عجائب الدنيا السبع بفضل الآثار المميزة التي تحتوي عليها.

متى بنيت مدينة البتراء؟

كانت البتراء عاصمة للأنباط وبنيت في عام 312م، وكانت ذات مكانة مرموقة في زمانها حيث كان موقعها الجغرافي مميزاً نظراً لأنها توجد على طريق الحرير والمتوسط لحضارات بلاد ما بين النهرين وفلسطين ومصر، الأمر الذي جعلها تتحكم في التجارة بشكل كبير وتسيطر عليها، حيث بنيت هذه المدينة على منحدرات جبل المذبح بين مجموعة من الجبال الصخرية المرتفعة.

خلال الفترة العثمانية، ظلت مدينة البتراء غير مكتشفة إلى أن قام المستشرق السويسري يوهان لودفيغ بوركهارت في عام 1812 بإعادة اكتشافها وتم ضمّ الموقع للائحة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو في عام 1985، واعتبرت كواحدة من عجائب الدنيا السبع في عام 2007.

أهم المواقع الأثرية بالبتراء

السيق

هو طريق أساسي مشقوق داخل الجبل يوصلك إلى المدينة وطوله 1200 متر وعرضه بين 3 إلى 12 متراً وارتفاعه 80 متراً.

الخزنة

هي أول معلمة ستصادفها لدى إكمالك لطريق السيق وخروجك منه، حيث تعتبر أشهر وأهم معلمة في البتراء. سميت بالخزنة لأن البدو كانوا يعتقدون بأنها تحتوي على الكنوز. تتكون الخزنة من طابقين، حيث يبلغ ارتفاع كل واحد منهما 39 متراً وعرضها 25 متراً، وتتكون من عدة حجرات.

مسرح البتراء

تم تشييده في القرن الأول ميلادي وشكله مثل نصف دائرة، يعد من أكبر المباني في مدينة البتراء ويتسع لحوالي 10 آلاف متفرج.

الدير

يتكون من طابقين ويعود تاريخه للنصف الأول من القرن الأول قبل الميلاد.

قصر البنت

تم بنائه في القرن الأول قبل الميلاد ويعرف أيضاً باسم قصر بنت فرعون.

المحكمة

هو مبنى يعود تاريخه للنصف الأول من القرن الأول الميلادي، ويضم عدة واجهات مهمة وعدة مقابر.

المعبد الكبير

هو أضخم مبنى في مدينة البتراء التاريخية وأهم المباني التي تم بنائها وتشييدها.

المذبح

هو عبارة عن ساحة محاطة بمقاعد من ثلاث جهات، كانت تقدم فيه القرابين الحيوانية.