XRYBgOnXtZ9fIkGMApAysvHXREvkg7wZdgyUXToG.jpeg

المصنع الأول لمعجون الأسنان

من منا يحرص على أن تكون أسنانه صحية وسليمة ولا يستخدم معجون الأسنان ومعجون الاسنان هو مركب من مواد عديدة أبرزها الفلورايد  والمنتول وبيكربونات الصوديوم إن كان كيميائيا وخليط من الأعشاب والمنتول(النعناع) ان كان طبيعيا وكان أول من صنع معجون الاسنان ونظفوا أسنانهم المصريون في القرن الرابع بعد الميلاد وكان خليط ذلك المعجون من الفلفل والملح والسوسن والنعناع وغيره من نباتات محسنة لرائحة الفم  ثم تلتها محاولة ذرياب صناعة معجون يجمع بين الطعم الجيد المقبول وجودة الأداء وكان ذلك في القرن التاسع في الأندلس وانتشر منها إلى كل العالم ولكن كان الاستعمال على نحو غير كبير حتى دخل القرن التاسع عشر ومعه الانتشار الحقيقي لمعجون الأسنان بعد ان كان الإستخدام الاوسع بإستخدام الفرشاة مع الماء ثم بدأت تنتشر المساحيق الخاصة والتركيبات البسيطة ومالبثت أن تطورت بإستعمال فوق أكسيد الهيدروجين (ماء الأكسجين ) لما له من خواص منظفة وبيكربونات الصوديوم بخصائصها المنظفة والمبيضة 

تسويق معجون الأسنان ومخاطره!

لم يكن لمعاجين الأسنان أن تتفوق إستعمالا وإنتشارا على مساحيق الأسنان الا بعد إدخال عنصر الفلورايد اليها في خمسينيات القرن الماضي وقبلها وقت الحرب العالمية الاولي والثانية ،ولمعجون الأسنان محاذير في  سوء الإستخدام الذي قد يؤثر  في الصحة العامة لناسوخصوصا  الأطفال الصغار".مما أوعز بضرورة إستعمال تركيبات خاصة لهم 

متى تفرش أسنان صغيرك بالمعجون ؟

رغم أن الاهتمام باسنان طفلك منذ الصغر هو أمر حيوي وحتمي لصحة أفضل إلا أنه لا يفضل إستخدام المعاجين اطلاقا قبل عمر عامين وان كان يراعى غسلهما بفرشاة خاصة وماء دون إضافة معجون مع ظهور السن الأول  وتبدأ اضافة المعجون في سن العامين وتكون بحجم لا يتجاوز الجرام الواحد حتى يتم عامه الثالث ثم يمكن زيادتها ل جرامين أو أكثر قليلا حتى عمر الست سنوات وهناك خطر من ابتلاع مادة الفورايد الموجودة بالمعجون خاصة مع الصغار إضافة إلى كونها قد تسبب نوعا من التسمم يسمى تسمم الأسنان يحدث ضعف عام في طبقة المينا الحامي الأول لأسنان طفلك وأسنان الجميع