الإكثار من تناول الأطعمة غير الصحية والدهنية يؤدي لتراكم الدهون في العديد من المناطق خاصة منطقة البطن التي تعتبر صعبة لكي يتم التخلص منها بكل سهولة. يبحث الكثيرون عن بعض الطرق الفعالة للتخلص من دهون البطن والحصول على بطن مشدود ومسطح، فيما يلي نستعرض عليكم مشروب الخيار والزنجبيل الفعال لهذا الأمر.

هذا المشروب جدا فعال ونتائجه تظهر بعد أيام من تناوله، حيث ستشعر بأن بطنك قلت فيه الدهون بنسبة كبيرة وبأنك تتمتع بنشاط وطاقة لا مثيل لها، لكن لا بد بالتزامن مع تناول هذا المشروب من اتباع نظام غذائي متوازن وصحي وممارسة التمارين الرياضية .

تتجلى فوائد مشروب الخيار والزنجبيل للتخلص من دهون البطن بشكل سريع في كون:

  • البقدونس له العديد من الفوائد على الصحة منه أنه غني بالحديد والبوتاسيوم والفيتامينات، ويخلص الكبد من الدهون المتراكمة والسموم.
  • الزنجبيل يعزز الشعور بالشبع ويقوي الجهاز المناعي، ويساعد الكبد في مكافحة تراكم السموم، كما يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحمي من الالتهابات.
  • يوفر الخيار الترطيب الذي تحتاجه البشرة بسبب احتوائه على نسبة جد عالية من المياه. كما أنه يدر البول يخلص الجسم من السموم، ويعزز الشعور بالشبع ويساعد الجسم في حرق الدهون. يمكن تناول الخيار بكميات كبيرة دون قلق لأنه قليل السعرات الحرارية وعالي الألياف.
  • يعتبر الليمون غنيا بمضادات الأكسدة التي تقوي الجهاز المناعي، وغنيا كذلك بالألياف والفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم.

مكونات مشروب الزنجبيل والخيار

  • كوب ماء.
  • خيار عضوي.
  • عود بقدونس.
  • عصير نصف ليمونة.
  • قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج.

طريقة التحضير

  1. يتم غسل الزنجبيل والخيار والبقدونس جيدا.
  2. يتم تقطيعهم إلى قطع صغيرة.
  3. يتم وضعها في خلاط كهربائي وخلطها إلى أن يتم الحصول على مزيج متجانس.
  4. يمكن إضافة ملعقة من العسل الأبيض حسب الرغبة.
  5. يتم شرب هذا المشروب كل يوم قبل النوم.

تحذيرات مهمة

  • بالنسبة لمن يعانون من مضادات التخثر، لا ينصح بتناول مشروب الخيار والزنجبيل لأن البقدونس يحتوي على فيتامين K.
  • لا يجب على المرأة الحامل خاصة في أول 3 أشهر من الحمل تناول الزنجبيل.
  • يمنع على من يعانون من فقر الدم تناول الزنجبيل.
  • هناك العديد من الحالات المرضية التي يمنع عليها تناول مشروب الخيار والزنجبيل لتفادي الإصابة بمضاعفات، منها من يعانون من أمراض الكلى، حساسية الحمضيات، ارتجاع المريء وقرحة المعدة.