تغطي مياه البحار والمحيطات نسبة 70% من مساحة الكرة الأرضية، وتحتوي على 75% من جميع أنواع الكائنات الحية التي نعرفها، ونحن لحد الآن لم نكتشف إلا جزءا صغيرا من هذه البيئة البعيدة عن أنظارنا، والتي تلعب دورا كبير في بقائنا على قيد الحياة حيث تعتبر المنتج الرئيسي للأكسجين. تشير الأرقام إلى ارتفاع مستويات غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو وارتفاع درجة حرارة الكوكب بمستويات متسارعة ومخيفة متسببةً في ظاهرة الاحتباس الحراري أو التغيرات المناخية. السؤال الذي يطرح نفسه، ما هي مخاطر تغير المناخ على البيئة البحرية؟

تطلب نشوء وتطور الحياة البحرية ملايين السنين، ولكن في ظل الظروف الحالية (ارتفاع منسوب سطح البحر ودرجة حرارة سطح البحار) سيتعين على الكائنات الحية أن تتكيف بسرعة مع هذه الأوضاع الجديدة، حيث إنها ستتأثر من هذه التغيرات في جانبين اثنين وهما: أولاً، التغيرات في إمداداتها الغذائية وموائلها الطبيعية، وثانياً التغيرات في كيمياء المحيط.

تتسبب التغيرات المناخية في تراجع كمية النباتات البحرية خاصة العوالق النباتية التي تشكل قاعدة السلسلة الغذائية، وهذا الأمر سيؤثر في السلسلة الغذائية عبر خفض كمية المغذيات المتاحة للحيوانات على طول السلسلة. كما تلعب درجات الحرارة دورا كبير في الحفاظ على حياة الحيوانات والنباتات البحرية، وبالتالي فإن أي تغيير فيها يهدد حياة تلك الكائنات خاصةً وأن مصادرها الغذائية تكون مهددة بالاختفاء أو اختفت بالفعل.

من المرتقب أيضاَ أن تسبب الزيادة التدريجية لدرجة حرارة المحيطات والبحار في تنشيط هجرة الكائنات البحرية حسب تحملها للحرارة، حيث إن الحيوانات التي تستطيع تحمل درجات حرارة عالية سوف تتوجه نحو الشمال، وستنحسر هناك الأنواع الأقل تحملا للحرارة، وبالتالي سيحدث تغير في ديناميات المحيطات وفناء واختفاء الكائنات التي لا تستطيع الهجرة.

كما أن ازدياد تركيز ومستويات ثاني أكسيد الكربون في المحيطات سيؤدي إلى خفض درجة تركيز أيونات الهيدروجين التي ستؤدي بدورها إلى تناقص كمية العوالق النباتية وخفض درجة التكلس في بعض الكائنات البحرية مثل المحاريات والمرجانيات وهو ما سيؤدي في النهاية إلى حدوث ضعف في هياكلها وحدوث إعاقة في نموها.

ولعل من أكبر المخاطر التي تتعرض لها المرجانيات بسبب التغيرات المناخية هو خطر تعرضها للابيضاض بسبب ارتفاع درجات حرارة المياه، فاستمرار ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى تعطيل العلاقة التكافلية القائمة بين المرجان ونوع من الطحالب المصاحب له المسمى بالزوزانتللي، وبالتالي يتحول لون المرجانيات إلى اللون الأبيض؛ وبسبب ارتفاع درجة الحرارة يموت الطحلب ويصبح المرجان ضعيفا وذا لون أبيض، قد يتعافى في بعض الحالات ولكنه في كثير من الحالات يموت ويتوقف عن العيش.