أسوأ شيء قد يحدث لك هو تناول كمية كبيرة من السوائل والمشروبات والرغبة في استعمال مرحاض وأنت بعيد عن البيت، فتذهب إلى مرحاض عام وتجده غير نظيف. هناك الكثير من الأخطار والأمراض التي قد تحدق بنا وتصيبنا بسبب استعمال المراحيض العامة ومنها التالي.

الأمراض الجنسية

لم تحدد الدراسات حالات واسعة من الإصابة بالأمراض الجنسية بعد استعمال المراحيض العامة، ولكن باتباع طرق الوقاية والارشادات العامة تقل الإصابة بهذه الامراض.

حساسية الجلد

قد يصاب البعض بالتحسس من المقاعد أو حكة أو احمرار والتهاب الجلد نتيجة رداءة جودة المرحاض في الحمامات العامة، لهذا ينصح بوضع عازل من المناديل الورقية أو البلاستيكية لمنع ملامستها للجلد. هناك أنواع من البكتريا تبقى حية ولا تموت قد تكون هي السبب في الإصابة بالأمراض الجلدية والجنسية.

المراحيض العامة وأنواع البكتريا

يوجد على سطح المرحاض أنواع عدة من البكتريا المسببة للأمراض الفيروسية مثل التهاب الكبد الوبائي وأمراض الجهاز التناسلي مثل السيلان والكلاميديا والبكتيريا العنقودية وبكتريا إكيولاي وبكتيريا الشيغيلا، وفي المقابل هناك فيروسات لا تدوم حية لفترات طويلة مثل فيروسات البرد وبالتالي من النادر الإصابة بها.

طرق الوقاية

دورات مياة نظيفة

قد يتعذر عليك  الحصول عليها لهذا ابحث عن دورات مياه نظيفة ذات مقعد مناسب لك اذا لم تكن مضطرا لتحبس البول أو البراز.

تغطية مقاعد المرحاض

استعمل المناديل الورقية أو الاغطية البلاستكية المتوفرة بالصيدليات فهي تحد من خطر الإصابة وانتقال البكتيريا والكائنات الدقيقة.

ورق الحمام

تتوفر أنواع عدة من المناديل ذات الأسعار المناسبة وسهلة الحمل للرجال والنساء، فيمكن وضع المناديل الورقية على سطح المرحاض لتمنع انتقال العدوى والجراثيم اليك.

عدم لمس مقابض الحمام

تجنب لمس مقابض الحمام خاصة المعدنية او ما يسمى سطح الصنبور أو مقبض السيفون ومقبض الشطاف، فهي غير نظيفة وموطن تجمع للجراثيم. يمكنك تجنبها باستعمال المناديل للمسها.

غسل اليدين

يجب غسل اليدين جيد بالصابون والمعقمات بعد استخدام الحمامات العامة وفرك الأصابع واليدين جيداً لمدة  20ثانية إلى 30 ثانية خاصة منطقة الاظافر بما في ذلك الجلد تحتها، فهو بؤرة لتجمع الجراثيم.

المراحيض العامة والمعتقدات الخاطئة

مقعد المرحاض والقذارة

هناك اعتقاد عند الجميع بأن المقعد هو أقذر وأسوأ جزء في الحمام ولكن الحقيقة هي الأرضية هي التي تشكل أكثر مكان تتجمع فيه الجراثيم والبكتيريا فالمقاعد الأرضية او ما يعرف بالحمام البلدي تعتبر الأسوأ بحكم قربها من الأرض.

استخدام المناديل بعد الحمام

يعتقد البعض بأن استخدام المناديل الورقية يكون بعد استخدام الحمام فالأولى تغيير هذا الاعتقاد واستخدام المنديل قبل الدخول للحمامات واستخدامها كواقي من مقابض الباب والشطاف لذا ينصح باستعمالها قبل وبعد.