تجربة الحمل هي تجربة مثيرة تمر بها المرأة وتتخبطها خلالها أحاسيس مختلطة بين إحساس الأمومة والشغف والخوف والرهبة في بعض الأحيان، بالإضافة للتغيرات الجسدية الخارجية والداخلية والنفسية والهرمونية، لكن على الرغم من كل ذلك يظل الحمل بالنسبة لكل زوجة وزوج حدثا مليئا بالسعادة والفرحة والمشاعر الإيجابية. لهذا سنذكر لك في هذا المقال الأعراض والعلامات الأولى التي تشير لوجود الحمل.

بشكل عام، يختلف موعد ظهور الأعراض الأولى للحمل من امرأة لأخرى ولكن معظم السيدات تبدأ بالظهور لديهن بعد أول أسبوع من تخصيب البويضة، حيث تبدا بعض الأعراض الخفية التي لا تلاحظها المرأة، ولكن البويضة الملقحة تنغرس في جدار الرحم بعد 3 أيامن إخصابها ومنذ تلك اللحظة تبدأ العلامات الأولى بالظهور.

فيما يلي بعض أهم العلامات الأولى للحمل التي تشعر بها معظم السيدات:

  • عدم حدوث الدورة الشهرية وعدم قدومها في موعدها المحدد.
  • الرغبة المستمرة في النوم والشعور بالنعاس.
  • انتفاخات في البطن وتجمع الغازات فيه.
  • تغيرات في المزاج والنفسية وعدم الشعور بالاهتمام تجاه الأشياء والشعور بعدم الاستقرار.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.
  • الشعور ببعض الألم على مستوى الثديين وكبر حجمهما، وظهور خطوط زرقاء عليهما.
  • شعور المرأة بالغثيان في ساعات الصباح الباكر.
  • ازدياد مرات التبول بسبب إفراز الجسم لهرمون الحمل hCG.
  • الشعور بالإرهاق والخمول على الرغم من عدم القيام بأي جهد كبير.
  • الوحام والشعور بتغيرات كبيرة في حاسة الذوق، حيث تصبح المرأة تكره بعض الأطعمة وتحب تناول أطعمة لم تكن تحبها في السابق.
  • تشنجات وتقلصات مؤلمة على مستوى البطن.
  • بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة، يتغير لون المنطقة المحيطة بحلمة الثدي حيث يصبح أغمق وداكناً.
  • انفتاح الشهية والرغبة في تناول الكثير من الطعام.
  • بسبب التقلصات في الرحم وبعد انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم بعد 3 أيام من الإباضة، قد تنزل بعض قطرات الدم التي يكون لونها بنيا أو زهريا.
  • حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة مثل ارتفاع البروجسترون.
  • من أولى العلامات الحيوية التي تشير لحدوث الحمل هي ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة.