ما الذي يحدث عندما نقع في الحب، عدة أشياء سوف تتغير في أجسامنا تجعلنا نشعر بأننا بالفعل أصبحنا ضمن قفص الحب الحقيقي

قلوب العشاق تكاد تقفز من صدورهم

ازدياد التعرق وارتفاع معدل ضربات القلب، والوجه الأحمر، هي علامات تدل على القلق، ولكنها في الواقع علامةً على بدء تطور عوامل الجاذبية الرومنسية، فإن كنت تشعر بأن شخصاً ما تسبب في جعل وجهك أحمر فعلى الأرجح أنت وقعت في حبه.

تنشيط الدماغ

الوقوع في الحب ينشط المناطق في الدماغ، ففي دراسة أجرتها جامعة سيراكيوز عام 2010 ونشرت في مجلة الطب الجنسي، لاحظت ستيفاني أورتيج وفريقها أن قشرة الدماغ أضاءت عند الأشخاص الذين شاهدوا من يحبونهم، فعندما تبدأ هذه المنطقة وغير من مناطق الدماغ بالعمل، فإنها سوف تطلق مواد كيميائية مسببةً للنشوة، وهي هرمونات الدوبامين، والأوكسيتوسين، والأدرينالين، وفاسوبريسين، حيث يعرف الأوكسيتوسين باسم هرمون الحب لأنه يسبب ذلك الشعور الدافئ والغامض.

زيادة تدفق الدم إلى الدماغ

من الملاحظ عند الأشخاص الواقعين في الحب زيادةً في تدفق الدم إلى مركز المتعة في الدماغ، كما يتم إطلاق هرمونات الأدرينالين، والنورادرينالين في الجسم، حيث يساهم هذان الهرمونان في تعرق راحة اليد، والشعور بالراحة الشديدة، كما ويساعدان على الشعور بالشغف، والاهتمام المركز.

شعور غريب في المعدة

الإحساس الذي يسمى بالفراشات في المعدة هو فعلاً أمراً واقعياً، فالسقوط في الحب يؤدي إلى اطلاق الأوكسيتوسين مما يخلق مشاعر السعادة، لكنه أيضاً يطلق الكوتيزول أو كما يسمى بهرمون الإجهاد، هذا الهرمون يؤدي إلى تقلص الأوعية الدموية حول الأمعاء، مما يؤدي إلى الشعور بالغثيان.

الواقعون في الحب يزدادون وزناً

يزداد وزن الكثير من الأزواج في بداية العلاقة الزوجية، ويرجع ذلك إلى أن أجسادنا تحاول تعويض الطاقة التي تستهلكها، أو ربما لأننا نذهب إلى المقاهي والمطاعم بكثرة في بداية فترات الزواج، وقد اكتشف العلماء أن الواقعين في الحب الذين ازدادت أوزانهم يكونون أكثر ارتياحاً في علاقتهم، ويفسر العلماء أنهم يشعرون بنسبة أقل من الخوف والضغط الذي يتعرضون لهم بسبب رفض مظهرهم.

تغيير في حدة الصوت

أجرى عدداً من العلماء دراسة طلبوا فيها من أشخاص واقعين في الحب اجراء مكالمات مختلفة واستمع العلماء إلى أصواتهم حيث استطاعوا تمييز ما إذا كانوا يحادثون أصدقائهم أو من يحبون، خلال المحادثات مع الأصدقاء أصبحت أصوات الإناث منخفضة، وأصبحت أصوات الرجال أقوى وأعلى.