نسمع كثيرا عن حالات طلاق تحدث في السنة الأولى من الزواج، والسبب فيها يكون هو المشاكل العديد التي تظهر في تلك السنة خاصة وأنها تكون فترة تعارف وتقرب بالنسبة للأزواج، حيث تعد السنة الأولى من الزواج بمثابة تحدي كبير يجب تجاوزه، فالأمر يختلف حينها عن فترة الخطوبة أو ما قبلها، ولو رفض أحد الطرفين النقاش على سبيل المثال فإن الأمر يصبح أسوأ. حتى تتفادى كل هذه المشاكل والعواقب التي تنتج عنها، سنقدم لك 4 نصائح جوهرية لتفاديها.

عدم تضخيم الأمور كثيراً

هذا يعني أنه لا ينبغي عليك تضخيم الأمر كثيراً. صحيح أنها مشاكل لا ينبغي عليك تجاهلها ولكن في نفس الوقت لا يجب عليك إعطائها قيمة أكثر من التي تستحقه. اعتبرها مشاكل مثل أي مشاكل أخرى تواجهها، واعتبر بأنها ستمر وتعامل معها بليونة ولا تمنحها الكثير من الاهتمام حتى لا تزيد من حجم المشكلة. صحيح أن السنة الأولى من الزواج تكون الأصعب، لكنها ليست كارثة.

امرحا قليلاً فذلك يفيدكما

لا تلتهيا في المشاكل والنقاشات وتنسيا الأمر الأكثر أهمية وهو المرح وإضفاء حس الدعابة للعلاقة، فذلك يساعدك على تخفيف وطأة المشاكل وجعل الوضع أكثر سهولة. احرص على إضحاك شريكك بشكل دائم من أجل تخفيف العبء الذي يشعر به.

الاتفاق قبل كل شيء

لا بد أن تكونا متفقين قبل كل شيء حتى يكون التفاهم بينكما أسهل وأوضح، فالاتفاق من القواعد الأساسية لنجاة ونجاح الزواج.

التثقف عن الزواج

عالم الزواج مختلف عن عالم العزوبية، لهذا لا بد من أن تدخله وأنت مطلع عليه وتعرف الكثير من أسراره وتفهم شريكك. اقرأ وطالع وثقف نفسك حول موضوع الزواج واختلاف الجنسيين واقرأ عن التصرفات التي يمكن أن تدمر الزواج حتى تجنبها، وفي المقابل الأمور التي تجعل زواجك سعيداً.