السماء لغة هي الفضاء الأعلى المحيط بالأرض أو ما يقابل الأرض. عند ننظر للسماء خلال نهارٍ صافي وجميل فإننا نراها زرقاء زاهية، وقد نتساءل عن سبب تلونها بالأزرق بينما قبل الغروب تصبح صفراء أو حمراء، وليلا تصبح سوداء تتلألأ فيها النجوم اللامعة. إذاً، لماذا لون السماء أزرق؟

حتى نتعرف على جواب هذا السؤال، فإنه يتعين علينا التعرف على كيفية رؤية الألوان. يتكون ضوء الشمس الأبيض من موجات مختلفة بألوان الطيف السبعة، ويختلف الطول الموجي لكل لون عن الآخر، وأقصر طول موجي يعود للون الأزرق لذلك فهو الأكثر تشتتا من بينها. لهذا عندما ينتقل ضوء الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض ويصطدم بجزيئات الهواء، فإن ألوان الطيف تتشتت ويكون اللون الأزرق الأكثر تشتتا من بينها على عكس الأحمر على سبيل المثال الذي يمتلك طولا موجيا طويلاً. تعرف هذه الظاهرة باسم ظاهرة تندال نسبة للعالم جون تندال.

الطول الموجي لألوان الطيف

  • الأحمر: 665 نانومتر.
  • البرتقال: 630 نانومتر.
  • الأصفر: 600 نانومتر.
  • الأخضر: 550 نانومتر.
  • الأزرق: 470 نانومتر.
  • النيلي: 452 نانومتر.
  • البنفسجي: 400 نانومتر.

عندما يسقط ضوء الشمس على الأجسام فإنها تمتص بعضها وتعكس بعضها، ونحن نرى الأضواء الموجية التي تنعكس. تسمى هذه الظاهرة بتبعثر ريليه. مثلا عندما ترى سيارة حمراء، فإن جزيئات صبغة السيارة امتصت جميع الألوان من الضوء وعكست لأعيننا اللون الأحمر فقط، بينما اللون الأبيض يعني بأن الجسم لم يمتص أي طول موجي وعكس الجميع.

لماذا لون السماء أزرق؟

قد تستغرب من عدم تلون السماء باللون البنفسجي لأنه يمتلك طول موجيا أقصر من اللون الأزرق. السبب يعود في ذلك إلى أن عين الإنسان أكثر حساسية للضوء الأزرق من الضوء البنفسجي، ولأن هذا الأخير أيضا يتم امتصاصه في الغلاف الجوي العلوي.

لماذا لون السماء رمادي؟

أحيانا نرى السماء باللون الرمادي عندما يكون الجو غائما أو رطبا. السبب هو أن قطرات الماء التي تتشكل في السحب تعكس جميع ألوان الطيف، وذلك ما يعطي السماء لونا أبيضا باهتاً.

لماذا لون السماء أحمر عند الشروق والغروب؟

الآن قد تتساءل عن السبب الذي يجعل السماء تتلون بالأحمر عند الشروق والغروب. السبب في ذلك هو أن الشمس في تلك الفترة تكون أبعد ظاهريا عن الأرض، وبالتالي يصبح اللون الأحمر ذو الطول الموجي الكبير هو الذي يتشتت أولا حيث يستطيع اختراق الطبقات المنخفضة في الغلاف الجوي.