ظهر فيروس كورونا لأول مرة نهاية عام 2019 في مدينة ووهان الصينية، ثم انتشر بعد ذلك ليغزو جميع بقاع العالم ويتسبب في إصابة أكثر من مليون ونصف شخص من مختلف الجنسيات والأعراق والأجناس، ويتسبب في وفاة أكثر من 100 ألف شخص. سوف نتعرف فيما يلي على سبب تسمية فيروس كورونا "كوفيد-19" بهذا الإسم.

لحد الآن لم يتم التوصل لأي علاج أو لقاح أو مصل للفيروس، بل ما زالت تجرى التجارب السريرية وما زالت تسارع المختبرات العلمية الزمن من أجل الوصول لعلاج للفيروس، خاصة وأنه ما زال ينتشر بشكل أوسع ويزداد شراسة مع مرور الوقت.

أعراض فيروس كورونا

تتراوح بين "بدون أعراض" و"خفيفة جدا" و"معتدلة" وشديدة"، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • السعال.
  • الإسهال.
  • سيلان الأنف.
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التهاب الحلق.
  • القيء والغثيان.
  • الفشل الكبدي.

حسب المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإنه من بين كل 10 مصابين بفيروس كورونا المتسبب في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، يلقى 3-4 أشخاص حتفهم (الموت)، وذلك في حال تفاقم أعراض الفيروس. فعندما يصل الفيروس للرئتين، فإنه يتسبب في الالتهاب الرئوي ويهدد حياة المصابين به خاصة كبار السن أو المصابين بأمراض القلب ويعانون من ضعف في جهازهم المناعي.

أما عن مدة حضانة هذا الفيروس (الفترة بين التعرض له وظهور أعراضه) تصل ل5 أو 6 أيام تقريباً، ولكنها قد تصل ل14 يوما حيث تختلف حسب الشخص وحالته الصحية.

ومن أجل الوقاية من الإصابة بالفيروس، فإنه ينصح بتطبيق التباعد الاجتماعي، غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، عدم الخروج من المنزل الا للضرورة القصوى، ارتداء الكمامة، عدم لمس الأسطحة، تغطية الفم أثناء السعال أو العكس أو استخدام منديل ورقي ثم التخلص منه فوراً.

أما عن سبب تسمية فيروس كورونا بـ كوفيد-19 COVID-19، فحسب منظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة، عند تقسيم كلمة COVID نحصل على CO التي تدل على كلمة Corona، ونحصل على VI التي تعني Virus، وحرف الD هو أول حرف من كلمة Diseas التي تعني باللغة الانجليزية "مرض"، وبالنسبة لرقم 19 فهو يشير لعام ظهور الفيروس 2019.

معلومات مهمة عن فيروس كورونا يجب على الجميع الاطلاع عليها ومعرفتها

6 شائعات طبية حول فيروس كورونا لا تقم بتصديقها

لماذا فيروس كورونا قاتل؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟