يعتبر كوكب الشمس من أعظم الكواكب أهمية بالنسبة للأرض، فمنه تستمد الأرض النور والحرارة والدفىء، مما يجعله وسطا ملائما لكل المخلوقات..

كشف علماء الفضاء، أن سطح الشمس يعرف إهتزازات صعودا ونزولا نتيجة للتفاعلات الغازية الساخنة، حيث تولد هذه الغازات المسرعة حقولا مغناطيسية قوية، فيما تدور الشمس تتصادم هذه الحقول وتنفجر عبر السطح، ونشرت وكالة الفضاء الأمريكية "الناسا" فيديو ولقطات ناذرة عن مجموعة من الإنفجارات الشمسية المذهلة.

وذكرت "الناسا" في التقرير الذي نشرته، أنه تم إلتقاط صوت الشمس عبر قمر "سوهو" الصناعي، ورصد القمر مليارات من الجزيئات الشمسية التي تلفظ خارج مدار الشمس، ووضح علماء الفضاء أنه قد تم رصد صوت الشمس ولأول مرة، وقد كان مشابها لصوت عواصف الرياح الأرضية.

ومن المعلوم أن الفضاء لا ينقل الأصوات، وهي مشكلة كبيرة فيما يخص تسجيل الأصوات، لأن الفضاء وسط شاسع لا يوجد فيه شيء لتصطدم فيه تللك الموجات، لذلك فهي سرعان ما تتلاشى وتختفي ولا يمكن سماعها، إلا أنه ومع التقدم التكنولوجي، إستطاع العلماء إستقبال تلك الموجات وتسجيلها، وذلك عن طريق تسريع التسجيل وإدماجه بنغمات موسيقية. وهو المشروع الذي يدعى "sonfication of solar harmonics" 

ووضح علماء الفضاء أن الموجات الصوتية لكوكب الشمس كانت منخفضة، لذلك وبالتنسيق مع خبراء الموسيقى تم تحويل تلك الإهتزازات إلى ترددات أعلى تم إدماجها مع ألحان موسيقية ليتمكن أي شخص سماعها.