في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وإصابة مئات الأشخاص به بشكل يومي في مختلف بقاع العالم بما في ذلك عالمنا العربي، ظهرت العديد من الإجراءات الوقائية التي ينبغي على كل واحد منا اتباعها من أجل الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس والحد من انتشاره. من هذه الإجراءات تفادي لمس الوجه قدر الإمكان دون غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، والسبب هو أنه يمكن التقاط الفيروس من أي سطح ونقله لداخل الجسم في حال لمس الوجه. هذا الأمر قد يبدو ممكنا بالنسبة للبالغين الذين يعون خطورة الأمر، ولكنه يعد صعبا للغاية بالنسبة للأطفال، خاصة وأنهم معتادون على لمس وجههم بشكل دائم، فكيف يمكنك مساعدة طفلك على التخلص من هذه العادة؟

التأكد من غسل اليدين جيدا

أول خطوة هي تشجيع الطفل على غسل يديه كل بضع ساعات، ويجب أن تكون هذه الخطوة عادة في أسلوب الحياة بعيدا عن تفشي الفيروس. بالطبع لن يمكنك منع طفلك من لمس وجهه على الإطلاق، لكن حاول على الأقل إبقاء يديه نظيفة ومعقمة لأطول فترة ممكنة، خاصة بعد عودته من مكان أو من الخارج.

ضع المناديل الورقية قريبة من طفلك

احرص على أن توفر وتضع المناديل الورقية دائما قريبة من طفلك حتى يستخدمها عندما يريد تنظيف أنفه مثلا أو عينيه، فهذا يقلل التواصل بين الجلد واليدين إلى أدنى حد.

أبق أيديهم مشغولة

احرص على إشغال يدي طفلك بالألعاب الصغيرة مثلا بدلا من أن يقوم بلمس وجهه عندما تكون يديه فارغتين، كما يمكنك السماح له بارتداء القفازات.

ارتفع الشعر عن وجهه

من الأمور التي تدفع الطفل للمس وجهه باستمرار هو شعور الحكة والدغدغة الذي ينتج عن لمس الشعر للوجه، لهذا لو كان شعره طويلا فاحرص على قصه أو رفعه عن شعره، ولو ربطه للخلف من أجل منعه من السقوط على الوجه.