اللباقة هي أن يجيد الشخص الكلام مع الآخرين وأن يكون قادرا على التحدث معهم بأسلوب راقي ومناقشتهم وإيصال المعلومات والأفكار لهم بكل سهولة، وذلك يتضمن أن يكون شخصا حكيما ومتخلقا ولطيفاً ولكن بشرط ألا يسيء استخدام لباقته أو يستغلها للتحايل على الآخرين وخداعهم. غالبا ما نعجب بالأشخاص اللبقين في حديثهم حيث نعتبرهم من الشخصيات الاجتماعية الحكيمة، ونرغب في أن نصبح مثلهم، فاللباقة هي من المميزات والفنون الجميلة في الكلام والتي يجب أن يعمل كل شخص على اكتسابها. نستعرض عليكم فيما يلي بعض الطرق التي تساعدكم على اكتساب اللباقة في الكلام.

كيف تكتسب اللباقة في الكلام؟

  • أن يجيد الشخص اللبق اختيار المواضيع التي يحدث عنها مع الآخرين، بحيث يختار المواضيع المفضلة بالنسبة لهم والتي يحبونها وتجذبهم.
  • التحدث بكل عفوية لكي يكون الكلام خارجا من القلب وليس من العقل وتفادي تجهيز وحفظ الكلمات والعبارات مسبقاً.
  • التحدث بصوت هادئ بعيد والابتعاد عن الألغاز والرموز، وتفادي التحدث بصوت مرتفع وعالي.
  • التحدث بكل أدب واحترام واستبدال بعض الضمائر بكلمات أخرى مثل "حضرتك" بدلاً من ضمير "أنت".
  • ترتيب الأفكار وجمعها بطريقة جيدة للنجاح في إيصالها للآخر بشكل سليم.
  • حسن الإنصات والاستماع للآخرين أثناء تحدثهم وعدم احتكار المحادثة، واحترام وجهات نظرهم حتى لو كانت مختلفة ومعارضة لمعتقداتك، ولا تقم بمقاطعتهم بل حافظ على التواصل البصري معهم.
  • مواجهة الآخرين بوجه بشوش ومبتسم وتفادي كثرة الضحك حتى لا يشعروا بقلة احترامك لهم.
  • استخدام عبارات تعبر عن احترامك وحبك لهم لأن هذا يشعرهم بالرضا والقبول تجاهك.
  • الأخذ والعطاء معهم في الكلام ومنحهم الحرية في التعبير عن آرائهم ووجهات نظرهم دون توجيه الانتقاد لهم.
  • بالنسبة لكبار السن، يجب الاستماع إليهم ومنحهم الوقت الكافي للتعبير عما لديهم ولا يجب إقناعهم بأمور لا يدركونها.

تدريبات لاكتساب اللباقة في الكلام

هناك مجموعة من التدريبات التي يمكن أن تقوم بها لتطوير أسلوبك في الكلام واكتساب اللباقة وتطوير مهاراتك ومنها ما يلي:

  • إتقان مخارج الكلمات والتدرب على الكلام بشكل متقن.
  • التدرب على التحدث بالبطء وعدم الإسراع في الكلام لأن ذلك يظهر للآخرين بأنك تتمتع بثقة عالية بالنفس.
  • التدريب الصوتي لمعرفة الطبقة المناسبة للكلام.
  • التدريب على اختيار أفضل العبارات التي يمكن أن يتقنها الشخص.