الذاكرة هي قدرة من قدرات الدماغ التي تساعده على تخزين المعلومات واسترجاعها، فهي عملية الاحتفاظ بالمعلومات لمدة من الزمن، وهي نظام لمعالجة المعلومات، تنقسم إلى نوعين ذاكرة قصيرة الأمد، وطويلة الأمد.

نصائح لتقوية الذاكرة

تناول كميات أقل من السكر

لقد ارتبط تناول كمية كبيرة من السكر إلى ظهور الكثير من المشاكل الصحية، والأمراض المزمنة، وقد ظهرت حالات من التدهور المعرفي، فقد أظهرت الأبحاث أن النظام الغذائي المليء بالسكر يمكن أن يؤدي إلى ضعف في الذاكرة، وتقلص في حجم الدماغ، خاصةً في المنطقة التي تخزن الذاكرة القصيرة الأمد، فقد وجدت الدراسة التي أُجريت على أكثر من 4000 شخص، أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من المشروبات السكرية مثل الصودا لديهم انخفاض في مستويات الذاكرة مقارنةً بالأشخاص الذي يتناولون كميات أقل من السكر، ومما يجب معرفته أن التقليل من السكر لا يساعد فقط في تحسين الذاكرة، بل تحسين الصحة بشكل عام.

تناول زيت السمك

زيت السمك غنيٌ بأحماض الأوميجا 3 الدهنية، وحمض غيكوسابنتانويك، والدوكوساهيكسانويك، هذه الدهون مهمةٌ للصحة العامة، فقد ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والحد من الالتهابات، وتخفيف التوتر والقلق، كما وأظهرت الأبحاث أن تناول الأسماك، ومكملاتها مثل زيت السمك قد يحسن من الذاكرة، وبالأخص عند كبار السن.

تخصيص وقت للتأمل

يؤثر التأمل والاسترخاء بشكل إيجابي على الصحة العام، فهو يخفف من الشعور بالتوتر، والألم، ويساعد على تخفيض ضغط الدم، وتحسين مستويات الذاكرة، وقد أظهرت الأبحاث أن التأمل يعزز من زيادة المادة الرمادية في الدماغ، هذه المادة التي تحتوي على أجسام الخلايا العصبية، والتي تنخفض نسبتها مع التقدم في العمر، مما قد يؤثر سلباً على الذاكرة والإدراك، وتبين الأبحاث أن اتباع تقنيات التأمل والاسترخاء تساعد على تحسين الذاكرة القصيرة الأمد عند الأشخاص من الذين يبلغون من العمر أكثر من 20 عاماً.

المحافظة على الوزن الصحي

السمنة يمكن أن تسبب تغيرات في الجينات المرتبطة بالذاكرة في الدماغ، مما يؤثر سلباً على الذاكرة، فيمكن أن تؤدي السمنة أيضاً إلى زيادة مقاومة الأنسولين والالتهابات، وكلامها يمكن أن يؤثر سلباً على الدماغ، وقد وجدت دراسة أُجريت على 50 شخصاً تتراوح أعمارهم بين ال 18 و35 عاماً أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع أوزانهم تبين أن لديهم انخفاض في مستويات الذاكرة.

النوم بشكل كافي

يلعب النوم دوراً هاماً في تعزيز الذاكرة، فهو يساعد على تقوية الذكريات القصيرة الأمد، وتحويلها إلى ذكريات طويلة الأمد، فتظهر الأبحاث أن الذين يعانون الحرمان من النوم ستتأثر ذاكرتهم سلباً، لهذا يوصي خبراء الصحة بالنوم ما بين سبع إلى تسع ساعات كل يوم للحصول على صحة الذاكرة المثالية.

نصائح أخرى لتقوية الذاكرة

  • الامتناع عن شرب الكحول، والمخدرات.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يدمر الدماغ.
  • ممارسة ألعاب الدماغ، مثل الكلمات المتقاطعة، أو تطبيقات الهاتف المحمول المخصصة لتدريب الذاكرة.

  • محاولة تقليل تناول المأكولات التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة مثل الكعك، والحبوب، والأرز الأبيض، والخبز الأبيض، تلك المأكولات تضر الذاكرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، ومحاولة الوقوف على الشمس في ساعات الصباح الباكر.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تعزز من إفراز البروتينات العصبية، التي تساعد على تحسين نمو وتطور الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى تحسين صحة الدماغ.
  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل الالتهابات، وتقليل الاجهاد التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة.
  • إضافة الكاكاو إلى النظام الغذائي، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة الفلافونويد، الذي يعتبر مفيداً لصحة الدماغ، وتقوية الذاكرة.